05 تشرين الأول 2017 - 23:03
Back

بيار الضاهر يرد على اتهامات الوليد بن طلال: أرسلت له دولاراً!

النزاع القضائي لا يزال مستمراً بين الشيخ بيار الضاهر والأمير السعودي الوليد بن طلال منذ عام 2011 Lebanon, news ,lbci ,أخبار الأمير السعودي الوليد بن طلال,الشيخ بيار الضاهر , النزاع القضائي لا يزال مستمراً بين الشيخ بيار الضاهر والأمير السعودي الوليد بن طلال منذ عام 2011
episodes
بيار الضاهر يرد على اتهامات الوليد بن طلال: أرسلت له دولاراً!
Lebanon News

لا يزال النزاع القضائي مستمراً بين رئيس مجلس إدارة "أل. بي. سي.أي." الشيخ بيار الضاهر والأمير السعودي الوليد بن طلال منذ عام 2011.

 

وبعد أن أشارت معلومات إلى أن "النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان أحالت إلى المفرزة القضائية في جونية محضر تسلّم مبنى PAC، وطلبت استدعاء الشيخ بيار الضاهر للتحقيق معه على خلفية استيلائه على تجهيزات وأرشيف ومعدات تخص شركة PAC LIMITED المفلسة"، ردّ الضاهر، في اتصال مع "الأخبار"، على الاتهامات التي وجّهت بحقّه، بالقول: "أوّلاً، أنا لم أحضر الجلسة، بل المحامي المكلّف من قبلي. ثانياً، المحكمة لم تضع يدها على الموجودات، ومن يقل عكس ذلك فليبرز أمام المحكمة أنه صاحب الملك على هذه الموجودات والأغراض، وثالثاً الحلّ الوحيد لهذه القضيّة هو أن يقوم الوليد بن طلال بدفع المستحقات للموظفين والعمال والمورّدين".

 
الإعلان

وقالت مصادر أخرى في المقابل إن "ما نشر أمس صحيح مئة بالمئة، حتى لو كذّبه الضاهر"، مؤكّدةً أن "التسريب للإعلام جاء بعد أن عنونت أل. بي. سي. في نشرة الأخبار أن (أمير المال رفض دفع حقوق الموظفين والعمّال)، ما أغضب الوليد بن طلال، مع أنه كان يرفض تظهير القضية في الإعلام سابقاً". وتقول المصادر إن "وكيلي التفليسة توجّها قبل أسبوعين إلى مبنى باك ولم يجدا الموجودات التي جرى ذكرها في الجردة التي أجريت قبل أعوام، فأجرت الوكيلة مي سالم محضراً بالتسلم والتسليم ورفعته إلى الرئيسة هالة الحجّار، التي أحالت المحضر إلى النيابة العامة في جبل لبنان، التي حوّلته بدورها إلى مفرزة جونية القضائية". وأضافت أنه "في جلسة أوّل من أمس حضر محامي الضاهر واقترح تأجيل الجلسة، فرفض الموردون والموظّفون".

 

وعلّق الضاهر على كلام المصادر بالقول إن "الوليد بن طلال رفع خمس دعاوى في بريطانيا، وخسر 3 منها حتى الآن. وأنا دفعت له ثمن العلامة التجارية بحسب الاتفاق القديم دولاراً واحداً، وأرسلت له مؤخّراً دولاراً إضافياً ثمن الموجودات"!

 
***لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا 
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً