03 آب 2021 - 10:06
Back

المفتي قباني: انفجار أو تفجير مرفأ بيروت جريمة لا تغتفر

المفتي قباني: انفجار أو تفجير مرفأ بيروت جريمة لا تغتفر Lebanon, news ,lbci ,أخبار المفتي قباني, ذكرى الرابع من آب ,انفجار المرفأ, المفتي قباني: انفجار أو تفجير مرفأ بيروت جريمة لا تغتفر
episodes
المفتي قباني: انفجار أو تفجير مرفأ بيروت جريمة لا تغتفر
Lebanon News
اعتبر مفتي الجمهورية السابق الشيخ محمد رشيد راغب قباني أن إنفجار أو تفجير مرفأ بيروت سواء، لأن حيازة مرفأ بيروت لنيترات الأمونيوم وتخزينها في أحد عنابره جريمة لا تغتفر بحق لبنان واللبنانيين، قتلت وجرحت وعطبت وعوقت الآلاف من اللبنانيين ودمرت وخربت المباني والدور والبيوت ومصادر الرزق في المؤسسات والمحلات المتنوعة، وقال:" مآس وجراحات كثيرة حكاياتها لا تنتهي، هجرة وتهجير وإذلال في وطن لا تنتهي فيه صراعات حتى تتوالى عليه ألوان أشد منها وأمر بفعل داخله وخارجه، وشعبه ضحية كل ما يجري فيه ومن حوله، الناس ترى وتسمع وتراقب وتكابد وتتلوى، وما من مجير إلا الله".
الإعلان

ورأى المفتي قباني أن القضاء اللبناني يقف تارة عاجزا وتارة خائفا وتارة مهددا، وتارة تنصب عليه الضغوط ومحاولات إخفاء الجريمة كأكثر الجرائم فيه، حتى أصبح لبنان بلد الصراعات الطائفية والمذهبية التي لا تنتهي فيه إلا ويغرق في ألوان أخرى من الكيد والمكر والأحقاد المتناوئة فيه طائفية ومذهبية وسياسية شتى.

واعتبر إلى أن للسياسة وبعض السياسيين في ما يجري على أرضه أياد ظاهرة أو خفية ملوثة متورطة في مسلسل الصراعات والجرائم التي تودي بشعبه وأجياله كل يوم إلى مزيد من التمزيق والتحازب والاختلاف بفعل الداخل والخارج في ساحته وعلى أرضه، مشيرا إلى ان كل ذلك من أجل بسط النفوذ والسيطرة وأحلام تودي وستودي يوما بكيانه نتيجة غياب الصدق والأمانة وانعدام الأخلاق الرضية وشيوع الأحقاد والتسابق على امتلاك السلطة عليه بين بعض أبنائه وطوائفه ومذاهبه. 

وختم البيان بالقول:" اللهم سلم هذا البلد لبنان وأهله من الذين ماتت الأمانة في قلوبهم ونفوسهم وأصبحوا وبالا عليه، وخلص الصالحين منهم ومن شرورهم، وما الله بغافل عما يعملون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار، اللهم سلم اللهم سلم".
الإعلان
إقرأ أيضاً