21 أيلول 2021 - 12:48
Back

مقدمة النشرة المسائية 21-9-2021

مقدمة النشرة المسائية ... Lebanon, news ,lbci ,أخبار نشرة الاخبار, النشرة المسائية ,مقدمة النشرة ,مقدمة النشرة المسائية ...
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ، الغائص في أزمةِ الغواصات مع أوستراليا والولايات المتحدة الاميركية، وجد حيزًا من الإهتمام ليلتقي رئيس الحكومة اللبناني نجيب ميقاتي يوم الجمعة المقبل ، في اليوم الثاني لزيارة الرئيس ميقاتي لباريس .
المكتب الإعلامي للرئيس ميقاتي إكتفى بإيرادِ خبر الزيارة ، فيما قالت وكالة رويترز ان جدول الأعمال الرسمي للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتضمن استضافةَ  الرئيس ميقاتي يوم الجمعة.
الإعلان

لم يعُد سرَّا أن طبخة الحكومة شارك فيها الطبَّاخ الفرنسي وتابعها يومًا بيوم من خلال قناة ٍ مباشرة بين الرئيس ميقاتي وإحدى الشخصيات الفرنسية الفاعلة القريبة من الرئيس ماكرون ، وتأتي الزيارة ُالخميس والجمعة تتويجًا لهذه المساعي.
السؤال هنا: ماذا تستطيع فرنسا ان تفعلَ في ظل أزمتها مع واشنطن؟ كانت المعطيات تشير إلى أن باريس تحظى بضوء اخضرَ أميركي، لكنْ بعد ازمة الغواصات مع اوستراليا والتي كان الرئيس ماكرون يعوِّلُ عليها لانعاش الإقتصاد الفرنسي وشركاتِ صناعة الاسلحة الفرنسية ، ومع بَدء السباق الإنتخابي،  لا يُعرَفُ الموقفُ الأميركي من الإندفاعة الفرنسية تجاه لبنان، فهل يكون الخلاف الاميركي- الفرنسي عائقًا جديدًا في الاهتمام الفرنسي بلبنان؟
قد يكون الجواب يوم الجمعة المقبل مع الموقف الفرنسي بعد لقاء الاليزية بين ماكرون وميقاتي.

بالعودة إلى الملفات الداخلية، التشكيلُ والثقة أصبحا وراءَ الحكومة، وأمامها تحريكُ الأزمات الراكدة والمستفحِلة: من التفاوض مع صندوق النقد الدولي إلى الدور المفترض للقطاع المصرفي إلى البطاقة التمويلية إلى أزمة المحروقات، والأبرزُ من كل ذلك التحقيقات في انفجار المرفا والتي تشهد فصولًا غيرَ مسبوقة.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً