28 تشرين الثاني 2021 - 09:22
Back

عودة: المهم في الاستحقاق المقبل ألا يتبع الشعب الزعماء وينسى خلاص البلد

ماذا جاء في عظة المطران عودة؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار الانتخابات النيابية, المطران عودة ,الزعماء ,ماذا جاء في عظة المطران عودة؟
episodes
عودة: المهم في الاستحقاق المقبل ألا يتبع الشعب الزعماء وينسى خلاص البلد
Lebanon News
أكد متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة أن من وجوه التعلق بالعالم، حب المال والتعلق بالسلطة، حتى لو أدى هذا التعلق إلى الظلم والسرقة والفساد، معتبرا أن هذا ما يحدث في لبنان، الذي يعتبر كل مسؤول فيه أنه حفظ الناموس منذ حداثته، والآن هو في السلطة لكي يدافع عن حقوق ناموسه الخاص. 
الإعلان

وقال عودة، خلال عظة قداس الاحد ، إن استغلال المسؤولين العاطفة الدينية لجلب الأتباع، وجذبهم إلى أفكار معوجة، لا تمت إلى الحقيقة بصلة، يعدون الشعب ولا يفون بالوعود، يسخرون طاقات البلد من أجل مصالحهم ويستغلون الشعب من أجل تحقيق طموحاتهم، وأصبح الشعب أسير جشع المسؤولين وتعلقهم بالسلطة وبمغريات هذا العالم الفاسد.

وتابع بالقول:"  يريدون أن يزيدوا على غناهم غنى، حتى ولو أدى ذلك إلى زيادة فقر الشعب فقرا. يكافحون من أجل ما لهم لا من أجل لبنان، يظلمون ويهجرون ويتهربون من العدالة ويعرقلون عمل القضاء ويهملون معالجة الخلل ولا تخطيط لديهم ولا رؤية من أجل بناء دولة عصرية. لذلك على أبناء الشعب أن يعوا واجبهم التغييري وأن لا يتهاونوا يوم الإستحقاق الإنتخابي، وأن يعملوا العقل والمنطق قبل المصلحة".

وشدد المطران عودة على أن المهم في الإستحقاق المقبل ألا يتعلق الشعب بالأرضيات ويتبع الزعماء وينسى الأهم، وهو خلاص البلد من الطغمات الفاسدة التي فجرت ونهبت وهجرت، المهم ألا يقبل الشعب ببيع صوته مقابل لقمة تسد جوع لحظة، بينما يمكنه، أمام صندوقة الإقتراع، أن يتخذ موقفا حكيما يحصد نتائجه تغييرا وازدهارا وأملا بمستقبله ومستقبل أولاده، التجويع سياسة المسؤول الفاسد الذي يهدف إلى كسر كرامة الشعب لتطويعه، فلا تقعوا في فخ التدجين الذي يجرونكم إليه. الله خلقكم أحرارا، فلا تسمحوا لمخلوق أن يستعبدكم.
الإعلان
إقرأ أيضاً