02 كانون الأول 2021 - 04:13
Back

بو حبيب من روما: البلد ينهار وسبب إنهياره غياب الإصلاحات

بو حبيب من روما: البلد ينهار وسبب إنهياره غياب الإصلاحات Lebanon, news ,lbci ,أخبار روما,عبدالله بو حبيب,بو حبيب من روما: البلد ينهار وسبب إنهياره غياب الإصلاحات
episodes
بو حبيب من روما: البلد ينهار وسبب إنهياره غياب الإصلاحات
Lebanon News
يشارك وزير الخارجية عبدالله بو حبيب في مؤتمر "حوارات المتوسط" التي تستضيفه روما، ويولي المنظمون لهذا الحدث أهمية كبرى لحضور لبنان بعد تشكيل الحكومة الجديدة.

وأكد نائب رئيس البرلمان الأوروبي والقيادي البارز في حركة "الخمس نجوم" ماسيمو كاستالدي لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" أن "لبنان رغم كل الظروف يبقى من أولويات السياسة الأوروبية وجسرًا بين الشرق والغرب".
الإعلان

وأوضح بو حبيب في حديث لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" أن "هناك عددًا من المواعيد التي نظمت تشمل وزير الخارجية الإيطالية والتعاون الدولي لويجي دي مايو ومسؤولين أوروبيين يشاركون في المنتدى".

وردًا على سؤال عما إذا كانت إيطاليا تربط مسألة مساعدتها للبنان بشروط خاصة بالإصلاحات، أشار بو حبيب إلى أن "إيطاليا مثل مجموعة من الدول التي تقول بأن مساعدة لبنان تتطلب تحقيق الإصلاحات لتقديم الدعم ولا أعني الدعم المالي بل المشاريع. أنا لا أعتبرها شروطًا، بل إنها شروط لبنانية على لبنان كي نقوم بالإصلاحات، فلا يمكن الإستمرار هكذا."

ورأى أن "البلد ينهار وسبب إنهياره غياب الإصلاحات: الإصلاحات المالية، الإقتصادية والنقدية، وإن الخطوات ما زالت بطيئة نحو هذا الهدف وعلينا الإسراع لأن كل يوم يمر دون القيام بالإصلاحات يزداد الوضع سوءًا. صندوق النقد الدولي يتعاون معنا ليساعدنا، لذا علينا الإسراع".

وتعليقًا على ما أعلنته قوات اليونيفل أنها ستقدم مساعدات للجيش اللبناني تشمل الغذاء والوقود، وعن عدم ربط المساعدة الإنسانية بأمور أخرى، قال وزير الخارجية: "الجيش اللبناني هو العمود الفقري للبلاد. إذا "فرط" هذا الجيش ماذا يحدث؟ المسألة الأهم اليوم هي تقديم المساعدة للجيش اللبناني لذلك اتقدم بالشكر لليونيفل ولما تقوم به هي ودول أخرى لمساعدة الجيش، لافتًا إلى أن "إيطاليا مستمرة بالدعم وهي من بين الدول التي تساهم إما بتقديم المساعدة المباشرة وإما عبر منظمات المجتمع المدني." 


وعن تقييمه لزيارة رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي الفاتيكان ولقائه الحبر الأعظم، أفاد بو حبيب بأن "رئيس مجلس الوزراء وسفير لبنان لدى الكرسي الرسولي أكدا لي أن الفاتيكان يقف بجانب لبنان، يقدم المساعدة خصوصًا للمدارس الكاثوليكية ولا يميز بمساعدته للبنانيين."
الإعلان
إقرأ أيضاً