05 كانون الأول 2021 - 06:59
Back

عوده: ردة فعل الزعماء على تحقيق المرفأ عينة من أنانيتهم وقلة مسؤوليتهم

عوده: ردة فعل الزعماء على تحقيق المرفأ عينة من أنانيتهم وقلة مسؤوليتهم Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان,المطران عودة,عوده: ردة فعل الزعماء على تحقيق المرفأ عينة من أنانيتهم وقلة مسؤوليتهم
episodes
عوده: ردة فعل الزعماء على تحقيق المرفأ عينة من أنانيتهم وقلة مسؤوليتهم
Lebanon News
رأى متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذكس المطران الياس عوده أن إنسان بلادي أصبح جائعا ومريضا وفقيرا، ومستعطيا الدواء، ومظلوما من حكام لا يبالون إلا بمصالحهم، وزعماء لا يعرفون إلا استغلاله من أجل الوصول إلى مآربهم، ومتى وصلوا نسوا كل شيء إلا التشبث بمراكزهم وكراسيهم ولو على حساب الشعب وحياته. وما ردة فعلهم على التحقيق في تفجير بيروت إلا عينة عن أنانيتهم وقلة مسؤوليتهم وعدم اكتراثهم بشعبهم". 
الإعلان

وقال عوده خلال قداس الأحد، أن "المسؤولين الآن يعطلون عمل الحكومة من أجل غاياتهم وكأن البلد ملكا لهم يتصرفون به حسب أمزجتهم ومصالحهم. وعوض أن تكون اجتماعات الحكومة مفتوحة ومتلاحقة وغير منقطعة من أجل إخراج لبنان من عمق أزماته، نراها معطلة مشرذمة وغير منتجة. وكلنا نعرف أن الفرصة التي تضيع لا تتكرر، وأن هدر الوقت يفاقم الأوضاع، وأن لا حل خارج المؤسسات الدستورية التي يجب أن تعمل وفق أحكام الدستور والقوانين، ومن أجل خير الشعب".

وأكد أنه على الحكومة أن تتكاتف وتنصرف إلى العمل، وإن كان أعضاؤها واعين ثقل مسؤوليتهم، عليهم الإقلاع عن سياسة التعطيل وفرض الشروط، والعمل من أجل إخراج لبنان من أزمته المميتة، ومساعدة شعبه على البقاء على قيد الحياة. أما استرضاء هذه الجهة وتطييب خاطرها، ومسايرة تلك والتغاضي عن أخطائها، فليست الطريقة الفضلى لإدارة البلاد. وعلى الجميع أن يعوا أن مصلحة لبنان فوق مصالحهم وأنهم في مراكزهم للخدمة والعمل لا لتعطيل البلاد وقهر العباد".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً