06 آب 2022 - 17:21
Back

نصرالله: العدو يقصف في غزة ويخاطب لبنان ولكن هو مخطئ في التقدير

نصرالله: نتابع التطورات في غزة Lebanon, news ,lbci ,أخبار نصرالله, حزب الله, اسرائيل ,غزة,نصرالله: نتابع التطورات في غزة
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
رأى الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن ما حصل على غزة هو "عدوان" إسرائيلي واضح ومكشوف وابتدائي، لم يخرج شيء من غزة حتى يقول أنا رديت على غزة مثلما عادة يتذرع، لا هذا اعتداء ابتدائي وما حصل هو جريمة مباشرة وموصوفة. 

وشدد، في الكلمة التي ألقاها في الليلة التاسعة من عاشوراء في المجلس العاشورائي المركزي، على أن هذه جريمة يجب أن تُدان ولا يجوز السكوت عليها كما سكتت الكثير من دول العالم والكثير من الأنظمة العربية، مؤكدا على حق الشعب الفلسطيني، وحق المقاومة الفلسطينية، وحق حركة الجهاد أن تردّ على هذا الاعتداء بالوسائل والأساليب والزمان والمكان الذين يَرونه مناسبًا. 
الإعلان

واعتبر نصرالله أن السكوت على هذه الجريمة وخصوصًا أنّ هذا أول اغتيال بعد مدة طويلة من الزمن، سيفتح أبواب الاغتيالات مجدّدًا على كلّ القيادات والكوادر والناس في غزة. سيجرؤ العدو على فعل ذلك، وبالتالي ردّ المقاومة يجب أن يكون موضع تأييد ومساندة من الجميع بالحد الأدنى، المساندة المعنوية والسياسية والإعلامية والتأييد وعدم التشكيك بهذا الحق.

وقال الامين العام لحزب الله :"نحن في حزب الله نتابع ما يجري ساعة بساعة، نحن على تواصل دائم مع إخواننا الأعزّاء في قيادة حركة الجهاد الإسلامي، ونتواصل أيضاً مع إخواننا في قيادة حركة حماس وبقية الفصائل الفلسطينية. نَعتقد بأنّ يَد المقاومة ستكون هي العليا في هذه المعركة، ومن الواضح أنّ العدو دائماً هو يذهب إلى تقديرات خاطئة، سَمعنا تصريحات ترهيب من العدو للمقاومة في فلسطين وللمقاومة في لبنان لأنّه هو يقصف في غزة، ويخاطب لبنان، ولكن هو مخطئ في التقدير".

وأشار إلى أنهم أولًا عندما قاموا بقتل هذا الشهيد القائد كانوا يُقدّرون على الأغلب أنّ غزة لن تَرد، وأنّ حركة الجهاد الإسلامي لن تَرد بالإستفادة من الظروف الصعبة والحصار والأوضاع القاسية والمناخات السائدة الآن وما شاكل. وهنا أخطأ في التقدير وأيضاً يُخطئ عندما يَتصوّر أنّه يستطيع أن يُرهب المقاومين وأهل غزة بعد كل هذه التجارب والحروب التي خاضها على غزة. وكذلك عندما يَتوجه بالخطاب إلى لبنان هو يخطئ التقدير إذا كان يظن أنّه يستطيع ترهيبنا أو تخويفنا كما يُوجّهون الآن رسائل، هم لديهم تجارب أيضاً طويلة عريضة معنا والمقاومة كانت دائماً بالمرصاد، وأنا أقول له كما يحصل معك اليوم في غزة لا تُخطئ التقدير مع لبنان.

ولفت نصرالله إلى أنه في موضوع غزة أيضاً الأيام القليلة الآتية والساعات القليلة الآتية ستثبت أنّكم أخطأتم في التقدير لأنّ الجهاد الإسلامي قام بالرد أمس، واليوم وما زال مستمراً في هذا الرد إلى أن تصل الأمور إلى نتيجة معينة، مؤكدا أن أيًا تكون النتيجة التي ستصل إليها هذه المعركة بعد ساعات أو بعد أيام لأنّه من المتوقع أنّ هناك جهات دولية وإقليمية لن تسمح بتطور المعركة أبعد من ذلك لأسباب كثيرة، وليس لأسباب إنسانية، فإنّ ما حصل هو يثبت الردع الفلسطيني أمام الإسرائيلي الذي لو سكت عن قتله للشهيد تيسير لَواصل قتل القادة والشهداء. هذا جزء من تثبيت ميزان الردع، وهذا سيكون بالتأكيد انتصاراً  للمقاومة في فلسطين.

وختم: "على كل حال نحن على اتصال نُتابع، ونَتواصل ونُواكب وسَنرى الساعات والأيام المقبلة إلى أين ستتجه".
الإعلان
إقرأ أيضاً