30 أيلول 2022 - 00:42
Back

إتصال غيّر قرار التغييريين... (الجمهورية)

إتصال غيّر قرار التغييريين... Lebanon, news ,lbci ,أخبار مارك ضو, ميشال معوض,تكتّل التغيير,إتصال غيّر قرار التغييريين...
episodes
إتصال غيّر قرار التغييريين... (الجمهورية)
Lebanon News
ذكرت صحيفة "الجمهورية" أنه مساء الثلاثاء اجتمع "تكتّل التغيير" في بيروت بحضور معظم نوابه، حيث تغيّب عنه النائب ابراهيم منيمنة لإصابته بكورونا. كان توجّه التكتّل التصويت في جلسة الخميس لواحد من مرشحين هما ميشال معوض وصلاح حنين.

وبحسب "الجمهورية"، خاض النائب مارك ضو معركةً داخل التكتّل من أجل فرض اسم ميشال معوّض على الآخرين، وهو ما لم يُجمع عليه سوى 10 نواب من أصل 12 حاضرين، ما أنذر بانقسام التكتّل، هو الذي انفرط عقده مرات عدة ساهمت سفيرة دولة اجنبية في اعادة لمّ شمله. أمّا مساء الأربعاء، وفي اجتماع يسبق الجلسة، عاد ضو نفسه ليفرض على الآخرين إسم سليم اده. دوّى الصراخ بين بعض التغييريين وزملائهم، إلى أن اقتنعوا بضرورة الذهاب موحّدين. ضو لم يتوقّف عن إملاء المواقف على زملائه، فعاجلهم صباح الخميس وقبل الجلسة برسالة تذكّرهم بكيفية الانتخاب والتصريح.
الإعلان

وفي معلومات "الجمهورية"، فإنّ النائب ميشال معوض كان قد تواصل مع التغييريين بعيد صدور الدعوة للجلسة، وكان قد نال وعدًا بالتصويت له، إلّا أنّ اتصالًا من سفيرة دولة عظمى غيّر مجرى تصويت التغييريين، من معوّض إلى اده، والذي بالمناسبة يجهله أكثرية أعضاء التكتّل.

مصدر مقرّب من نواب المعارضة، كشف لـ"الجمهورية" أنّ الشخصية التي غيّرت توجّه التغييريين هي السفيرة الفرنسية في بيروت، التي نقلت رسالة مفادها أنّ بلادها تدعم سليم اده في مواجهة مرشح مدعوم من الجانب الأميركي، وأنّ نواب التغيير أحرار في خياراتهم، فما كان من ضو إلّا أن لعب دور المحفّز داخل تكتله.
الإعلان
إقرأ أيضاً