04 تشرين الأول 2022 - 15:59
Back

بو صعب لـ"حوار المرحلة": أرى ان الحكومة لن تبصر النور.. ويكشف عن تطور مُستجد في ملف الترسيم

بو صعب: لبنان لن يدفع قرشاَ من حصته في حقل قانا لإسرائيل Lebanon, news ,lbci ,أخبار LBCI, حوار المرحلة, رئاسة الجمهورية, الحكومة, ترسيم الحدود, إسرائيل, حقل قانا, لبنان,بو صعب,بو صعب: لبنان لن يدفع قرشاَ من حصته في حقل قانا لإسرائيل
episodes
Lebanon News
تحدث نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب عن الحكومة والعراقيل التي تواجهها، معتبراً أن "هناك آراء مختلفة منذ انتخاب المجلس النيابي الجديد والصراع السياسي على الحقائب هو سبب العرقلة".

ورداً على سؤال، أشار بو صعب الى أنه "إذا قرر النائب جبران باسيل تسمية أي وزير في الحكومة الجديدة فهذا حقه الطبيعي ومن حق الجميع طرح الأسماء".
الإعلان

وفي هذا السياق، رأى بو صعب أن "الحكومة لن تبصر النور ولكن قد يتم تشكيلها بشكل فجائي فحكومة تصريف الاعمال لا تستطيع استلام مهام رئيس الجمهورية"، مطالباً بانتخاب رئيس جمهورية بدلا من فرض "حكومة أمر واقع".

واعتبر ان "هناك ضغطاً لتشكيل الحكومة، وقال: "ما عرفته انه خلال جلسة ترسيم الحدود ببعبدا، الرؤساء الثلاثة تطرقوا لموضوع الحكومة وبناء عليه فالامور قد تتبدد في اية لحظة".

وفي حديث لبرنامج "حوار المرحلة" عبر الـLBCI، أوضح أن "التيار الوطني الحر لا يخفي مطلبه بتغيير حاكم مصرف لبنان ولكن رئيس الجمهورية أكد لي أنه ليس لديه مشكلة في أي اسم بديل لرياض سلامة".

وحول الاستحقاق الرئاسي، أكد بو صعب أنه "لا يقاطع أي جلسة للمجلس النيابي لأنه يعتبر أن لبنان لا يحتمل الفراغ"، موضحاً ان "من حق رئيس الجمهورية استخدام اي صلاحية يملكها بالدستور واذا انتهى العهد وقرر الرئيس عون البقاء بالقصر كي لا يسلم حكومة اخرى فأنا ضد ذلك وهذا يكون قراراً غير سليم".

وحول سؤاله للرئيس بري ما إذا كان من الضروري انتخاب رئيس ماروني، قال بو صعب: "انا مع الدولة العلمانية ويجب المداورة فليس من الضروري أن يكون رئيس الجمهورية مسيحياً ورئيس مجلس النواب شيعياً".

اما حول طرح اسم قائد الجيش لرئاسة الجمهورية، فأجاب: "قائد الجيش قال لي شخصيا إنه لا يريد الترشح".

وكشف بو صعب انه مع أن يكون لدى تكتلهم مرشح وأنه مع إنتخاب رئيس للجمهورية من قلب التكتل او حليف لهم اذا تعذر ذلك"، لافتاً الى أنه لم يسمع حتى اللحظة ان باسيل مرشح لرئاسة الجمهورية ولم يعلن ذلك علماً ان من حقه هذا الامر".

وأوضح ألا مشكلة له مع ميشال معوض، وقال: "معوض لم ينتخبني ولكن أنا قد أصوّت له واتهامه بأنه "اميركي" هو مجرد كلام ضده من خصومه لتخوينه".

في سياق آخر، تطرق بو صعب الى ملف تفجير مرفأ بيروت، وتمنى على المجلس الأعلى للقضاء أن ينظر في وضع أهالي الشهداء والمسجونين. لافتاً الى أنه "التقى برئيس المجلس الاعلى سهيل عبود وعاجلاً ام آجلاً ستتشكل الهيئة العامة لغرف التمييز كما اقترح".

وقال بو صعب: "نريد إعطاء الأمل لأهالي الشهداء والمسجونين والقاضي سهيل عبود أخطأ بملاحقة شربل مارون والأخير لم يقصد بأن عبود فاسد من ناحية نهب الاموال".

وكشف ان "الرئيس بري أكد له أنه سيقبل بهيئة عامة فيها توازن طائفي والمجلس الاعلى للقضاء يعرقل التشكيلات وأنه مسؤول عن كلامه"، مؤكداً أن "لا صفقة في ملف تشكيل الهيئة العامة لغرف التمييز فمجلس القضاء الاعلى يملك الخيار بتعيين الاسماء التي يريدها وفق هذا المرسوم".

وفي هذا السياق، رأى ان "مجلس القضاء الأعلى مسيّس وكان يراعي مصلحة السياسيين عندما وافق على مقترح وزير العدل بتعيين قاضٍ رديف إذا هذه تسوية سياسية لكن لم يتم الاتفاق على اسم والمسجونين في هذا الملف كبدري ضاهر لا علاقة لهم". 

كما تطرق بو صعب الى الملف الذي يشغل اللبنانيين الا وهو ملف ترسيم الحدود، وشدد على انه لم "يتم التنازل عن حقوق لبنان"، سائلاً: "من قرأ الاتفاق لكي يتهمنا بهذا الامر؟". وقال: "ديفيد شينكر لا يعلم بتفاصيل الاتفاق فمن حقه ان يحلّل كأي مواطن عادي لا أكثر والنصر للبنان".

وأعلن انه "لا يعتقد ان هناك تطورات سلبية بملف الترسيم لكن خلال المسار هناك مفاجآت لذلك اقول دوماً: "ما تقول فول غير ما يصير بالمكيول"".

وأوضح أنه تم تسليم الرد اليوم للسفيرة الاميركية وهو بات بعهدة الوسيط الاميركي، وقال: "السفيرة الاميركية نصحتنا بتسريع الرد الذي أصبح بحوزتها الآن وتم الاتفاق على تفاصيل هذا التقرير اليوم وأتت الموافقة النهائية ولكن هذه ليست الموافقة النهائية على العرض".

وفي هذا السياق، قال بو صعب: "أنا مكلف من الرئيس عون متابعة ملف الترسيم وأنه لم أقدم نفسي انني المسؤول الوحيد، وزيارتي لنيويورك كانت لسببين الاول تكريمي من قبل مؤسسة عالمية والثاني بهدف لقاء مع الوسيط الاميركي وكنت على تواصل شبه يومي مع هوكستين وتمنيت عليه سابقاً الا يسلمنا طرحه الاول كما هو لاننا لم نكن لنوافق عليه، فحصل لقاء تم خلاله طرح ٥ اقتراحات، قبِل الوسيط الاميركي بإثنين منهما بعد مراجعة الطرف الاسرائيلي".

ولفت الى ان المطالبة بالخط 29 مجرد مزايدات والخسارة لا تعوضها total من جانب لبنان بل من جانب إسرائيل. كما أكد بو صعب انه لا "يخاف من العقوبات وحزب الله ليس ارهابياً ويتعاطى معه كفريق سياسي في لبنان".

ورداً على سؤال شدد بو صعب على ان "لبنان لن يدفع قرشاَ من حصته في حقل قانا لإسرائيل وهذا من صلب الاتفاقية ولا حقوق لإسرائيل من قانا".

وأعلن ان "ديفيد شينكر كشف له أن باسيل زاره عندما كان وزيرا وكان من الممكن الوصول إلى اتفاق حول الترسيم ولكن هذا الأمر لم يحصل".

وأكد ان "لا دور لقطر بالتفاوض في ترسيم الحدود ولكن عندما يبدأ التنقيب فسيكون لها دور في نقل الغاز".

واعتبر بو صعب ان "لبنان أضاع 15 عاماً من الوقت والإسرائيلي استفاد من هذا الأمر من خلال التجهيز لعملية التنقيب فهو الآن أصبح جاهزا لسحب الغاز على عكس لبنان".

كما اعتبر ان "من حق الكنيست المطالبة باتفاق ترسيم الحدود ولبنان حصل على كل حقوقه وتم مسح منطقة البلوك 9 وليس من المؤكد وجود الغاز فيه لكن أؤكد أن حقل قانا بحجم حقل كاريش ولدينا كمية وافرة من الغاز".

وكشف انه "في دراسة 3D لشركة توتال تبين أنه يوجد 1.7 تريليون مكعب من الغاز في حقل قانا مقابل 1.2 تريليون في حقل كاريش"، وقال: " لا نستطيع عرض اتفاقية ترسيم الحدود على الاعلام لأننا لا نزال نعدّل بها وعندما تنتهي الاتفاقية سنعرضها على المواطنين".

وأعلن بو صعب في سياق حديثه ان دوره شارف على الانتهاء بملف الترسيم لكن يبقى الدور التقني بتسليم الاوراق للتوقيع.

كما توقع نائب رئيس مجلس النواب أن يتم الاتفاق على ترسيم الحدود بعد 15 يوما.
 
 
 

الإعلان
إقرأ أيضاً