20 تموز 2021 - 12:32
Back

ما حقيقة الأسرّة "المضادة للجنس" في أولمبياد طوكيو 2020؟

أثار حساب تويتر شائعات غير صحيحة عن أسرّة الأولمبيين، مستوحاة من مخاوف انتشار فيروس كورونا بين الرياضيين. Lebanon, news ,lbci ,أخبار بيئة, طوكيو, أولمبياد, شائعات,أسرّة,أثار حساب تويتر شائعات غير صحيحة عن أسرّة الأولمبيين، مستوحاة من مخاوف انتشار فيروس كورونا بين الرياضيين.
episodes
ما حقيقة الأسرّة "المضادة للجنس" في أولمبياد طوكيو 2020؟
Lebanon News
زعمت بعض الأخبار العالمية في الأيام الماضية، أنه طُلب من المنافسين الأولمبيين لهذا العام النوم على أسّرة من المفترض أنها مصممة لمنع "ممارسة الجنس العرضي"، وهي عادة شائعة بين الرياضيين الأولمبيين.  
 
وانتشرت معلومات تفيد بأنّ هذه الأسرّة مصنوعة من الورق المقوى وقابلة للتفكك عند اهتزازها بقوة، وأنّها مصممة لتحمل وزن فرد واحد فقط. ولكن تبين أن هذه الأخبار مزيفة وأن القصة ملفقة بالكامل. 
الإعلان
 
وبحسب موقع فوربز، يبدو أن الشائعات قد أثارها حساب على تويتر، وهي مستوحاة من مخاوف انتشار فيروس كورونا بين الرياضيين. 
 
وأكد الموقع أن هذه الأسرّة المصنوعة من الورق المقوى حقيقية للغاية، ولكنها ليست مصممة للانهيار نتيجة ممارسة الجنس. في الحقيقة، تم إنشاء الأسرة لاستخدامها مؤقتاً في ملاجئ الكوارث، وذلك قبل وقت طويل من انتشار وباء فيروس كورونا. وفي الواقع، يمكن أن تدعم الأسرة 440 رطلاً ويقال إنها أقوى من الخشب. 
 
وذكرت المعلومات أن لجنة أولمبياد طوكيو قررت تقديم الأسرّة هذه السنة كمبادرة تهدف لإنقاذ البيئة.
 
 
الإعلان
إقرأ أيضاً