09 أيلول 2021 - 10:00
Back

على الرغم من فارق العمر بينهما... شابة وشقيقها يكتشفان أنهما توأم!

شابة وشقيقها يكتشفان أنهما توأم Lebanon, news ,lbci ,أخبار ويل, سارة سارجنت, فارق عمر, أجنة, بويضات, اكتشاف, تلقيح اصطناعي, توأم, شقيق,شابة,شابة وشقيقها يكتشفان أنهما توأم
episodes
على الرغم من فارق العمر بينهما... شابة وشقيقها يكتشفان أنهما توأم!
Lebanon News
في قصةٍ لا تُصدّق، اكتشفت شابة وشقيقها أنهما توأم على الرغم من أنهما ولدا بفارق عامين تقريباً.

وقالت الشابة سارة سارجنت، 18 عاماً، إنه لم يكن لديها إطلاقاً أي فكرة عن أنّ شقيقها الأكبر ويل، عمره 20 عاماً، هو شقيقها التوأم، لحين أخبرهما والداهما بذلك قبل عامين.

وبحسب المعلومات، فقد تمت عملية التلقيح في اليوم نفسه وفي الوقت نفسه من خلال التلقيح الاصطناعي، من نفس مجموعة الأجنة، ولكن بدلاً من زرعها مع بعضها، بقيت "سارة" مجمّدة لمدة 18 شهرًا إضافيا.
الإعلان

وشاركت سارة، من هوبارت في تسمانيا، قصتها المذهلة على تيك توك، حيث سرعان ما انتشرت بسرعة وحصلت منذ ذلك الحين على أكثر من تسعة ملايين مشاهدة.

وقالت الطالبة الجامعية إن والدتها خضعت للتلقيح الاصطناعي. وبعد تخصيب البويضات، تمّ بداية فحص الأجنة واستخدام أقوى اثنين، فولد شقيقها ويل، وتمّ تجميد الأجنة الأخرى حتى تكون متاحة للزرع في المستقبل.

وأضافت الشابة أنها كانت من بين هذه الأجنة وأنه تم زرعها بعد حوالي 12 شهرًا من ولادة ويل، في كانون الثاني 2001، وقالت: "ولدت في تشرين الأول 2002، بعد 21 شهرًا".

وفي هذا الإطار، قالت: "نحن توأم لأننا نشأنا في الرحم نفسه، لكنهم أخذوني إلى الخارج ووضعوني في ثلاجة التلقيح الاصطناعي كجنين لمدة عامين"، وتابعت: "لو تم تخصيب أجنتنا بشكل طبيعي، لكنت أنا وأخي توأماً غير متطابق ولد في الوقت نفسه".

مصدر



الإعلان
إقرأ أيضاً