25 أيلول 2021 - 09:13
Back

عارضة أزياء تخرج عن عزلتها وتطلب تعويضا بقيمة 50 مليون دولار!

رفعت عارضة الأزياء السابقة ليندا إيفانجيليستا دعوى قضائية طالبت فيها بالحصول على تعويض بقمية 50 مليون دولار بسبب عملية شفط دهون أدّت إلى "تشوهها وإلقائها في العزلة". Lebanon, news ,lbci ,أخبار دهون, شفط, جراحة, تشوه, تعويض, قضية, دعوى, سابقة, أزياء, عارضة, إيفانجيليستا,ليندا,رفعت عارضة الأزياء السابقة ليندا إيفانجيليستا دعوى قضائية طالبت فيها بالحصول على تعويض بقمية 50 مليون دولار بسبب عملية شفط دهون أدّت إلى "تشوهها وإلقائها في العزلة".
episodes
عارضة أزياء تخرج عن عزلتها وتطلب تعويضا بقيمة 50 مليون دولار!
Lebanon News
رفعت عارضة الأزياء العالمية السابقة ليندا إيفانجيليستا دعوى قضائية يوم الثلاثاء في محكمة نيويورك الاتحادية، ضدّ شركة زيلتيك إيستيتكس، طالبت فيها بالحصول على تعويض بقمية 50 مليون دولار، بسبب عملية شفط دهون أدّت إلى "تشوهها وإلقائها في العزلة".
 
ونشرت العارضة الكندية السابقة منشوراً على إنستغرام كتبت فيه أنها خضعت لعملية شفط دهون منذ حوالي خمسة أعوام، أدت إلى تشويهها بسبب معاناتها من أثر جانبي نادر يُسمى بـ"تضخم الدهون المتناقض" الّذي يتسبب في تورم في المناطق الّتي خضعت للجراحة.
الإعلان
 
وقالت إيفانجيليستا في المنشور: "إلى متابعي الذين يتساءلون عن سبب إختفائي من عالم الشهرة بينما نظيراتي في المهنة يعشن حالة من النشاط والتألق أقول إن السبب هو أنني شُوهت بوحشية جراء جراحة لإزالة الدهون أدت إلى عكس المرجو منها".
 
وتابعت "تضخم الدهون المتناقض لم يدمر مصدر رزقي فحسب وإنما دفع بي إلى دائرة من الاكتئاب الشديد والحزن العميق وأقصى درجات كراهية الذات. وخلال هذه العملية أصبحت منعزلة".
 
وأوضحت إيفانجيليستا أنها حاولت الخضوع لجراحات تصحيحية بين عامي 2015 و2016، ولكنها لم تحلّ مشكلة تضخم الدهون المتناقض.
 
وتسعى عارضة الأزياء السابقة للحصول على التعويض من زيلتيك بسبب إعلانات الشركة المضللة حول الآثار الجانبية المحتملة من الجراحة، بالإضافة إلى الأضرار النفسية والمادية الناتجة عن مشكلة تضخم الدهون المتناقض.  
 
الإعلان
إقرأ أيضاً