27 أيلول 2021 - 09:51
Back

جريمة مروّعة للغاية... قيد حبيبته السابقة ووضعها داخل حقيبة حتى اختنقت

قيّد حبيبته السابقة داخل حقيبة وتركها لتختنق حتى الموت Lebanon, news ,lbci ,أخبار اختناق, حقيبة, تقييد, حبيبة سابقة,شاب,قيّد حبيبته السابقة داخل حقيبة وتركها لتختنق حتى الموت
episodes
جريمة مروّعة للغاية... قيد حبيبته السابقة ووضعها داخل حقيبة حتى اختنقت
Lebanon News
حكم بالسجن 30 عامًا على شاب بعدما قيّد حبيبته السابقة داخل حقيبة وتركها لتختنق حتى الموت على جانب طريق في ولاية كونيتيكت الأميركية.

واعترف خافيير دا سيلفا روخاس، عمره 26 عامًا، بفعلته العام الماضي، وهي إحدى جرائم الاختطاف التي أدت إلى الوفاة بسبب هجومه الوحشي على فاليري رييس البالغة من العمر 24 عامًا.
الإعلان

وخلال جلسة النطق بالحكم في وايت بلينز يوم الخميس، وصفت والدة رييس نورما سانشيز، الشاب دا سيلفا بأنه "شخص أناني وجشع وعديم الروح" الذي "لا يستحق سوى الألم والرفض".

وسيمضي دا سيلفا عامين من الإفراج تحت المراقبة بعد انتهاء عقوبة السجن. وتقول سلطات الهجرة الفيدرالية إنه موجود في الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، وهذا يعني أنه قد يتم ترحيله أيضًا.

واعترف دا سيلفا، وهو مهاجر فنزويلي واعد رييس لمدة ثلاثة أشهر في 2018، بأنه دخل في معركة عنيفة مع الضحية في شقتها. ثم قام بربط قدميها وذراعيها ووضع شريط على فمها ووضعها في حقيبة حمراء في كانون الثاني 2019.

ورمى الشاب الحقيبة في الغابة بالقرب من غرينتش في كونيتيكت، حيث تم العثور عليها بعد أسبوع. وقال الطبيب الشرعي إن رييس توفيت بسبب الاختناق.

ووفقًا لوثائق المحكمة، فقد أخبرت رييس والدتها قبل يوم من الحادثة أنها كانت قلقة من أن شخصاً سيقتلها. وعندما تغيّبت رييس عن وظيفتها، بدأت عائلتها بالبحث عنها.

وتقول النيابة العامة إن دا سيلفا استخدم بطاقة الائتمان الخاصة بالشابة للحصول على أكثر من 5300 دولار، وسرق جهاز الآيباد والكمبيوتر المحمول الخاصين بها.

وخلال التحقيقات، تمّ اكتشاف هوية القاتل دا سيلفا من خلال العثور على الحمض النووي الخاص به على مقبض الحقيبة وتحت أظافر رييس.

وتشير المعلومات الى أن دا سيلفا بكى وهو يعتذر لعائلة الضحية يوم الخميس. وقال: "لا توجد كلمات يمكن أن تعبر كم أنا مستاء بسبب الأفعال التي ارتكبتها. لن أسامح نفسي أبدًا على ذلك"، وأضاف: "لا يمكنني أن أطلب من عائلتها أن تسامحني لأنني لا أستحق ذلك. أود أن يعرفوا أنني آسف للغاية".

مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً