10 تشرين الثاني 2021 - 11:55
Back

أميركية ربّت طفلاً ينتمي إلى عائلة أخرى... خطأ فادح بعد استبدال بويضتها بأخرى

أميركية ربّت طفلاً ينتمي إلى عائلة أخرى بسبب خطأ طبي فادح Lebanon, news ,lbci ,أخبار بويضة, لوس أنجلوس,الإخصاب في المختبر,أميركية ربّت طفلاً ينتمي إلى عائلة أخرى بسبب خطأ طبي فادح
episodes
أميركية ربّت طفلاً ينتمي إلى عائلة أخرى... خطأ فادح بعد استبدال بويضتها بأخرى
Lebanon News
تقدّم الزوجان دافنا وألكسندر كاردينالي من لوس أنجلوس يوم الإثنين بشكوى ضد عيادة متخصصة في الإخصاب في المختبر، بعدما تبين أن بويضة دافنا المخصّبة استبدلت بأخرى، وقد قضيا شهوراً في تربية مولودتهما التي تنتمي إلى عائلة أخرى.

وقالت دافنا كاردينالي وزوجها ألكسندر أنّه منذ أواخر عام 2019، أي عند استقبال مولودتهما للمرة الأولى، انتابتهما الشكوك على الفور لأنّ الطفلة تتمتّع ببشرة بلون أغمق من جميع أفراد الأسرة لكنّهما استمرّا في تربيتها لانّهما وقعا بحبّها.
الإعلان

وأوضح مكتب "بيفير وولف" للمحاماة أن "الاختبارات بيّنت أن لا صلة جينية بين ألكسندر ودافنا والطفلة التي رزقا بها وربّياها، بل هي الطفلة البيولوجية لشخصين غريبين تماماً".
 
وأشارت الدعوى التي رفعت إلى محكمة في لوس أنجلوس أن جنين ألكسندر ودافنا استبدل بجنين لشخصين آخرين نتيجة إهمال على ما يبدو، إذ كانت البويضة التي زرعت في رحم دافنا غير تلك التي تبرعت بها.

وتتهم شكوى عائلة كاردينالي مركز كاليفورنيا للصحة الإنجابية (CCRH) ومالكه، الدكتور إليران مور، بسوء الممارسة الطبية وخرق العقد والإهمال والاحتيال. كما طالبت بإجراء محاكمة للحصول على تعويضات لم يتم تحديدها.
 
ويُشار إلى أنّه بعد اكتشاف هذا الخطأ، تعارف ألكسندر ودافنا والوالدان الآخران اللذان يستعدّان لتقديم دعوى مماثلة، وقرر كل من الزوجين أن يستعيد حضانة طفله البيولوجي، وهو تبادل أعطته المحاكم الصفة الرسمية.
مصدر
الإعلان
إقرأ أيضاً