18 آب 2022 - 05:16
Back

محكمة أميركية تعتبر مراهقة "غير ناضجة بما يكفي" للإجهاض... ونائبات يندّدن بالحكم

ندّدت نائبات أميركيات بـ"حرب على النساء" بعدما أيّدت محكمة استئناف في فلوريدا حكماً قضى بأنّ مراهقة "ليست ناضجة بما فيه الكفاية" للإجهاض. Lebanon, news ,lbci ,أخبار للإجهاض., ناضجة, ليست, عاما, 16, العمر, تبلغ, الأبوين, يتيمة, فتاة, مراهقة, قضى, حكما, فلوريدا, استئناف, محكمة, أيدت, بعدما, النساء, حرب, أميركيات, نائبات,نددت,ندّدت نائبات أميركيات بـ"حرب على النساء" بعدما أيّدت محكمة استئناف في فلوريدا حكماً قضى بأنّ مراهقة "ليست ناضجة بما فيه الكفاية" للإجهاض.
episodes
محكمة أميركية تعتبر مراهقة "غير ناضجة بما يكفي" للإجهاض... ونائبات يندّدن بالحكم
Lebanon News

ندّدت نائبات أميركيات الأربعاء بـ"حرب على النساء" بعدما أيّدت محكمة استئناف في فلوريدا حكماً قضى بأنّ فتاة يتيمة الأبوين تبلغ من العمر 16 عاماً "ليست ناضجة بما فيه الكفاية" لكي تقرّر لوحدها إنهاء حملها.

 
وفي تغريدة على تويتر، كتبت النائبة الديموقراطية عن ولاية أوهايو، جويس بيتي، متسائلةً "في أي عالم تكون فيه شابة تبلغ من العمر 16 عاما غير ناضجة بما فيه الكفاية لإجراء عملية إجهاض ولكنّها ناضجة بما يكفي لكي تحمل وتربّي طفلاً؟".
الإعلان
 
وحصلت تغريدة النائبة بيتي على تأييد زميلتيها، بوني واتسون كولمان النائبة عن نيوجيرسي، وكاثرين كلارك النائبة عن ماساتشوستس.
 
وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، سلّط العديد من مستخدمي الإنترنت الضوء على التناقض الواضح في الحُكم وأعربوا عن غضبهم. وأطلق عدد من مستخدمي الإنترنت وسماً يدعو إلى مقاطعة ولاية فلوريدا.
 
وأيّدت محكمة استئناف في فلوريدا الإثنين قراراً أصدرته القاضية جينيفر فريدريتشوفيتش، ورفضت فيه طلباً تقدّمت به فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً للسماح لها بإجراء عملية إجهاض.
 
والمدّعية، التي لم يُنشر اسمها الحقيقي، أطلق عليها اسم مستعار هو "جين دو 22-بي" وقد طلبت من القاضية في مقاطعة إسكامبيا أن تسمح لها بإجهاض جنينها لأنّها يتيمة الوالدين، في وقت يشترط فيه القانون في فلوريدا حصول الفتيات القاصرات على موافقة أحد الوالدين على الأقلّ لإنهاء حملهنّ.
 
ويجيز القانون في فلوريدا عمليات الإجهاض حتى الأسبوع الـ15 من الحمل، وحين تقدّمت المدّعية بطلبها إلى المحكمة كانت في الأسبوع العاشر من الحمل.
 
لكنّ محكمة الاستئناف أيّدت قرار القاضية برفض طلب المدّعية، معتبرةً أنّ الشابة "لم تثبت بدليل واضح ومقنع أنّها ناضجة بما فيه الكفاية لكي تقرّر إنهاء حملها".
الإعلان
إقرأ أيضاً