01 أيلول 2020 - 00:16
Back

حديث جدّي عن إقالة سلامة أو دفعه الى الاستقالة... هل تضمن المبادرة الفرنسية "خروجًا آمنًا" له؟

ماكرون لا يريد سلامة في موقعه والأخير ليس معارضاً للفكرة... Lebanon, news ,lbci ,أخبار مصرف لبنان, ماكرون,سلامة,ماكرون لا يريد سلامة في موقعه والأخير ليس معارضاً للفكرة...
episodes
حديث جدّي عن إقالة سلامة أو دفعه الى الاستقالة... هل تضمن المبادرة الفرنسية "خروجًا آمنًا" له؟
Lebanon News
برز خرق في ما خص حاكم مصرف لبنان رياض سلامة. وثمة حديث جدّي عن إقالته أو دفعه الى الاستقالة قبيل نهاية العام. ماكرون نفسه لا يريد سلامة في موقعه، والأخير ليس معارضاً للفكرة، لكنه لا يريد تقديمها لجهات لبنانية، بحسب "الأخبار".
الإعلان

ويريد حاكم المصرف المركزي ضمانة شخصية من ماكرون بعدم ملاحقته قضائياً بعد الاستقالة، على أن يترك لبنان ليعيش في الخارج ويسلّم مهامه الى من تختاره فرنسا. ويسعى لنيل هذه الضمانة لاعتباره أن هناك من يريد جعله كبش فداء عن السياسيين. 

وقد أبلغ فرنسا استعداده للعمل على الإصلاحات في القطاع المالي مع مصرف فرنسا المركزي وليس مع أي جهة أخرى.

ماكرون من جهته، تقصّد أن يحضر معه إلى لبنان سمير عساف، المصرفي الذي عمل طويلاً في مصرف HSBC البريطاني وإدارة المحافظ المالية، والذي سبق أن كان رئيساً لماكرون في العمل. وهو يرشحه لتولّي الإشرافِ على عمل مصرف لبنان وإعادة هيكلة القطاع المصرفي.
الإعلان
إقرأ أيضاً