04 تشرين الأول 2020 - 00:04
Back

"الشرق الأوسط": ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل لا يشمل مزارع شبعا المحتلة

"الشرق الأوسط": ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل لا يشمل مزارع شبعا المحتلة Lebanon, news ,lbci ,أخبار شبعا, إسرائيل ,لبنان ,"الشرق الأوسط": ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل لا يشمل مزارع شبعا المحتلة
episodes
"الشرق الأوسط": ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل لا يشمل مزارع شبعا المحتلة
Lebanon News
علمت صحيفة "الشرق الأوسط" أن ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل يبدأ من خط الهدنة في رأس الناقورة وينتهي في الجزء اللبناني من بلدة الغجر المحتلة، ولا يشمل مزارع شبعا المحتلة، باعتبار أنها مشمولة بالقرارين 242 و338 اللذين كانا قد صدرا عن مجلس الأمن الدولي لوقف الحرب السورية- الإسرائيلية وليس بالقرار 425 الذي يدعو إسرائيل للانسحاب من الأراضي اللبنانية.
الإعلان

وقالت مصادر لبنانية رسمية لـ"الشرق الأوسط" بأن لبنان كان قد اعترض لدى ترسيم الخط الأزرق بينه وبين إسرائيل برعاية الأمم المتحدة بعد حرب تموز 2006 الذي عُرف في حينه بخط الانسحاب، على عدم الانسحاب الكامل من أراضيه، وسجل تحفظه على وجود خروق كبيرة في 13 نقطة، وأخرى محدودة في 27 نقطة. وأكدت أن لبنان سجل تحفظه لدى الأمم المتحدة من خلال قوات "يونيفيل"، وقالت إن إسرائيل ما زالت تحتل أراضي لبنانية في المناطق المتداخلة بين البلدين، وتحديداً في 13 نقطة موجودة على خط الانسحاب، ورأت أن هناك ضرورة لإعادة ترسيم الحدود في هذه النقاط، بينما تعتبر أن لا مشكلة في إعادة ترسيم الحدود في النقاط الأخرى وعددها 27. وعزت السبب إلى أن مساحة الخروق فيها قليلة جداً، ويمكن التوصل إلى معالجتها وربما من خلال التفاهم على تبادل مساحات بأمتار محدودة بين البلدين بإشراف الأمم المتحدة، لإنهاء النزاع حول هذه النقاط المتداخلة.
الإعلان
إقرأ أيضاً