12 تشرين الثاني 2020 - 01:11
Back

زيارة دوريل تحدّد مسار الحكومة... ماذا عن المؤتمر الدولي لتقديم المساعدات الانسانية للبنان؟ (الجمهورية)

هذا ما كشفه مسؤول كبير لـ"الجمهورية" Lebanon, news ,lbci ,أخبار الحكومة, فرنسا,لبنان,هذا ما كشفه مسؤول كبير لـ"الجمهورية"
episodes
زيارة دوريل تحدّد مسار الحكومة... ماذا عن المؤتمر الدولي لتقديم المساعدات الانسانية للبنان؟ (الجمهورية)
Lebanon News
ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن زيارة الموفد الرئاسي الفرنسي باتريك دوريل يُفترض ان تحدّد المسار الذي ستسلكه هذه الحكومة، إما في اتجاه التأليف السريع، واما في اتجاه طي هذا الملف، ووضعه على الرفّ إلى أجل غير مسمّى، وربما الى الربيع المقبل إنْ لم يكن أبعد من ذلك بكثير. وكشف مسؤول كبير لـ"الجمهورية"، انّ "زيارة باتريك دوريل الى العاصمة اللبنانية تندرج تحت هدف اساسي ووحيد، وهو محاولة حثّ اللبنانيين على تشكيل الحكومة ضمن مهلة أسبوعين على الأكثر ولا تتجاوز نهاية الشهر الجاري، وهذا ما تبلّغه كلّ المعنيين بالملف الحكومي عشية زيارة دوريل. فباريس كما سبق واعلنت أنّها بصدد عقد مؤتمر دولي لتقديم المساعدات الانسانية الى لبنان خلال تشرين الثاني الحالي، والأفضل للبنان أن تكون له حكومة تواكب هذا المؤتمر وما سيتقرّر فيه".
الإعلان
 
ولفت المسؤول عينه الى أنّ هذا المؤتمر كان مقرّراً عقده في تشرين الاول الماضي، الّا إنّ باريس، وبالنظر الى عدم تشكيل حكومة في لبنان ارجأته الى تشرين الثاني الحالي، ويبدو انّ باريس تخشى مع استمرار تعطيل تشكيل الحكومة، ان تضطر الى تأجيل ثان له، ليس الى كانون الاول المقبل، بل الى ما بعد بداية السنة الجديدة، وخصوصاً انّ الشهر المقبل هو شهر الاعياد، وبالتالي هو شهر عطلة، وامكانية انعقاد المؤتمر خلاله ليست ممكنة، لارتباط كل العالم بعيدي الميلاد ورأس السنة". وأوضح المسؤول لـ"الجمهورية"، "أنّ زيارة دوريل الى بيروت تثبت انّ المبادرة الفرنسية ما زالت تحتل رأس قائمة الاولويات الفرنسية، وتعكس انّ رغبة فرنسا في انضاج تأليف الحكومة في القريب العاجل لم تتبدّل، وهذا يضع كل المعنيين بملف التأليف في موقع الملزم بالتجاوب مع المسعى الفرنسي، والتفاهم على ازالة ما يعيق ولادة الحكومة، وخصوصاً ان لا عقبات جوهرية تمنع هذه الولادة".
الإعلان
إقرأ أيضاً