07 تموز 2021 - 00:33
Back

البحث عن بديل للحريري: ميقاتي يتقدّم؟ (الأخبار)

البحث عن بديل للحريري: ميقاتي يتقدّم؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار ميقاتي,حريري,البحث عن بديل للحريري: ميقاتي يتقدّم؟
episodes
البحث عن بديل للحريري: ميقاتي يتقدّم؟ (الأخبار)
Lebanon News
وصلت كل الجهود الرامية إلى الاتفاق على تأليف حكومة برئاسة سعد الحريري الى طريق مسدود. فيما بدأ الحديث الجدي عن التحضير لاعتذاره بشكل رسمي، شرط الاتفاق على الاسم البديل وشكل الحكومة المقبلة. وفي سياق البحث عن بدلاء، يبدو أن اسم الرئيس نجيب ميقاتي يتقدّم!

التطوّر الملموس الذي حصل هو الزيارة التي قامَ بها الحريري إلى عين التينة حيث التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري، بعيداً من الإعلام بحضور النائب علي حسن خليل. 
الإعلان

وقالت مصادر مطّلعة على أجواء اللقاء لـصحيفة "الأخبار" إن "النقاش الذي حصل لا يُبنى عليه. لكن الأكيد أن المساعي الرامية إلى تأليف حكومة برئاسة الحريري انتهت، وأن جهوداً أخرى انطلقت لوضع خريطة طريق ما بعد الاعتذار"،  فالحريري "أبلغ بري قراره بالاعتذار، لكن رئيس المجلس كانَ حاسماً لجهة أن هذا الأمر لن يحصل إلا بعدَ الاتفاق على سلّة متكاملة تشمل الاسم البديل منه وكل التشكيلة الحكومية، لأن اعتذاره دون ذلِك لا يعني الحل".

وفي وقت قالت فيه المصادر إنه "لا أسماء مطروحة حتى الساعة بشكل جدّي"، استغربت هذه المعادلة لأن "الحريري لن يغطي أي رئيس مكلف لا يأتي حاملاً الشروط ذاتها التي تمسّك بها هو، كما أن رئيس الجمهورية وفريقه، أي التيار الوطني الحر، لن يقبلا برئيس يأتي حاملاً لائحة مطالب حريرية، وهذا يعني أن اعتذار الحريري هو استمرار للدوران في الحلقة المفرغة".

غيرَ أن مصادر سياسية بارزة كشفت لـ"الأخبار" عن "حصول اتفاق أولي على تسمية الرئيس نجيب ميقاتي لتأليف الحكومة"، ولذلك اجتمع الحريري ليل أول من أمس بالرئيسين فؤاد السنيورة وتمام سلام، من دون حضور ميقاتي الموجود خارج البلاد، وطرح عليهما فكرة "العمل على تسويق ميقاتي".

 لكن مصادر أخرى لفتت إلى أن أي اتفاق على بديل للحريري لن يُبصر النور قريباً، وأن ما يجري حالياً هو تضييع للوقت لا أكثر.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً