09 تموز 2021 - 23:40
Back

زيارة السفيرتين الاميركية والفرنسية للرياض ستضبط المشهد السياسي هذه الفترة (الجمهورية)

زيارة السفيرتين الاميركية والفرنسية للرياض ستضبط المشهد السياسي هذه الفترة Lebanon, news ,lbci ,أخبار زيارة, السعودية, السفيرة الفرنسية,السفيرة الأميركية,زيارة السفيرتين الاميركية والفرنسية للرياض ستضبط المشهد السياسي هذه الفترة
episodes
زيارة السفيرتين الاميركية والفرنسية للرياض ستضبط المشهد السياسي هذه الفترة (الجمهورية)
Lebanon News
اكدت مصادر سياسية واسعة الاطلاع لـ"الجمهورية" انّ النتائج العملية والحقيقية لزيارة السفيرتين الأميركية دوروثي شيا والفرنسية آن غريو الى السعودية، يفترض أن تُقرأ في حركة السفيرتين في بيروت بعدها، وربما في حركة لافتة وملحوظة للسفير السعودي في لبنان وليد البخاري. والأهمّ في حركة السفيرتين هنا، رصد مَن مِن بين السياسيين ستشمله زيارتهما الأولى بعد محادثاتهما في السعودية.
الإعلان

وتبعاً لذلك، أكدت المصادر انّ زيارة السفيرتين ستضبط المشهد السياسي هذه الفترة على إيقاع نتائجها، وقد تحفّز من جديد مسار المبادرات، وتفرض اعادة تقييم كل الخيارات، بما فيها خيار الاعتذار الموضوع على طاولة الرئيس المكلف الى جانب خيارات اخرى. فما بعد الزيارة يوحي انّ خيار الاعتذار يصبح أضعف ممّا كان عليه قبل الزيارة.

وقالت المصادر إنّ "التسريع في تشكيل حكومة وفق ما يؤكد عليه البيان الاميركي - الفرنسي، لا يعني كسر التكليف الحالي للرئيس الحريري، بل يعني انهما يؤكدان على عدم تضييع المزيد من الوقت والاتفاق على حكومة، علماً انّ كسر التكليف واعتذار الحريري سيفتح مساراً معقداً من استشارات التكليف والبحث عن بديل لا وجود له، وإن حصل وعثر عليه، فسيضيع الوقت اكثر في مشاورات التأليف، ومن يضمن في هذه الحالة الّا تدور هذه المشاورات في حلقة التعقيدات ذاتها الآسرة للحكومة منذ 9 أشهر؟".

وأعربت المصادر عن اعتقادها بأنّ الحضور الاميركي والفرنسي بعد زيارة المملكة سيكون اكثر زخماً واكثر دفعاً وبفعالية في اتجاه حمل الاطراف على تشكيل حكومة.
الإعلان
إقرأ أيضاً