18 تموز 2021 - 01:12
Back

اشتباكات طرابلس تجدد المخاوف من عودة الفتنة الطائفية (الشرق الأوسط)

اشتباكات طرابلس تجدد المخاوف من عودة الفتنة الطائفية Lebanon, news ,lbci ,أخبار طرابلس,اشتباكات,اشتباكات طرابلس تجدد المخاوف من عودة الفتنة الطائفية
episodes
اشتباكات طرابلس تجدد المخاوف من عودة الفتنة الطائفية (الشرق الأوسط)
Lebanon News
أعادت المواجهات العنيفة التي شهدتها مدينة طرابلس في شمال لبنان مؤخراً بين الجيش اللبناني وعدد من المحتجين التخوف من تفلت الأوضاع الأمنية في المدينة التي طالما اعتبر سياسيوها أن البعض يتعامل معها على أنها "صندوق بريد تحاول مختلف الجهات تمرير رسائل سياسية عبره".

واشار النائب عن منطقة جبل محسن علي درويش إلى أن شرارة الاحتجاجات انطلقت أول من أمس تحت عنوان فقدان المازوت الذي تسبب بانقطاع كلي للكهرباء في ظل أزمة كهرباء لبنان، مضيفاً في حديث لـصحيفة "الشرق الأوسط"، أن هذا الأمر مشروع ومطلوب، فالأزمة المعيشية لم تترك نفساً للمواطن، ولكن الاحتكاك المباشر مع الجيش ورمي الحجارة أو القنابل على عناصره يطرح علامات استفهام معينة حول إمكانية وجود محرضين أو مستفيدين.
الإعلان

ولا يرجح درويش أن يكون ما حصل هو نتيجة تحريك أهالي جبل محسن انطلاقاً من أن أحزاب المنطقة مقربة من النظام السوري لتوصيل رسائل معينة، إنما يعتبر أن هناك سياقاً عاماً يستهدف طرابلس بمختلف مكوناتها لتصويرها، على غير وجه حق، وكأنها خارجة عن العدالة وعن الدولة.

وعن التخوف من عودة الاشتباكات بين جبل محسن وباب التبانة التي عانت منها المدينة لسنوات طويلة، رأى درويش أن لا رغبة لأهالي المدينة بالعودة بالزمن إلى الوراء، لا سيما أن هذه الاشتباكات انتهت بكبسة زر منذ سنوات وبطريقة جعلت الأهالي من المنطقتين يقتنعون بأنهم كانوا أدوات وصندوق بريد سياسي.
الإعلان
إقرأ أيضاً