02 أيلول 2021 - 00:15
Back

البواخر الإيرانية لن ترسو في مرفأ بيروت وإنما في مرفأ بانياس السوري (الشرق الأوسط)

البواخر الإيرانية لن ترسو في مرفأ بيروت وإنما في مرفأ بانياس السوري Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, حكومة, ميقاتي, محروقات, بواخر,اللواء ابراهيم,البواخر الإيرانية لن ترسو في مرفأ بيروت وإنما في مرفأ بانياس السوري
episodes
البواخر الإيرانية لن ترسو في مرفأ بيروت وإنما في مرفأ بانياس السوري (الشرق الأوسط)
Lebanon News
ذكرت مصادر مواكبة لوساطة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أن رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي لا يُدرج اعتذاره عن تشكيل الحكومة على جدول أعماله، في حال أن إبراهيم اصطدم بحائط مسدود، ولم يتمكن من إقناع الرئيس ميشال عون بالتخلي عن شروطه، وإزالة العقبات التي تعيق تأليفها. واكدت أنه لم يتردد في الموافقة على تحرك إبراهيم لإبطال الذرائع التي يتذرع بها عون لتعطيل تشكيلها، بتحريض من فريقه السياسي الخاضع لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل.
الإعلان

واستغربت المصادر عبر "الشرق الأوسط" ما أخذ يشيعه بعض المقربين من الفريق السياسي المحسوب على عون من أن ميقاتي هو من يؤخر تشكيلها لأنه يريد تقطيع الوقت لتفادي الإحراج أمام المجتمع الدولي، على خلفية استقدام حزب الله لبواخر المازوت من إيران، في حال تزامن وصولها مع وجوده على رأس الحكومة، إضافة إلى أنه يتجنب إقحام حكومته في رفع الدعم، تاركاً لحكومة تصريف الأعمال اتخاذ القرار في هذا الخصوص.

وكشفت المصادر عن أن البواخر الإيرانية المحملة بالمحروقات لن ترسو في مرفأ بيروت، وإنما في مرفأ بانياس السوري، وهذا ما تأكد من خلال المراسلات السرية التي جرى تبادلها بين قيادة حزب الله وأطراف محلية، وتقول إن ميقاتي كان أول من أُعلم بهذه المعلومات، فيما يلوذ عون بالصمت، ويرفض التعليق عليها.
الإعلان
إقرأ أيضاً