28 أيلول 2021 - 00:02
Back

فرنسا: سلامة "سارق" تحميه أميركا (الأخبار)

فرنسا: سلامة "سارق" تحميه أميركا Lebanon, news ,lbci ,أخبار أميركا, فرنسا, تحقيق,رياض سلامة,فرنسا: سلامة "سارق" تحميه أميركا
episodes
فرنسا: سلامة "سارق" تحميه أميركا (الأخبار)
Lebanon News
ذكرت صحيفة "الأخبار" ان "اليوم تنعقد جلسة التحقيق الثانية مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، من قبل المحامي العام التمييزي، بالتكليف، القاضي جان طنوس. الحاكم مشتبه فيه بجرائم الاختلاس والإثراء غير المشروع وتبييض الأموال والتزوير واستخدام المزور ورغم ذلك، وبدلاً من منعه من مزاولة عمله إلى حين انتهاء التحقيقات معه، قررت السلطة السياسية تعيين سلامة في اللجنة المكلفة وضع خطة إنقاذ للقطاع المصرفي، وتالياً للاقتصاد الوطني، ثم إجراء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي".
الإعلان

وأوضحت ان "الحاكم ليس مشتبهاً فيه في لبنان وحسب، بل في عدد من دول العالم، أبرزها سويسرا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وهولندا. وكان من المنتظر أن تعقد الدول التي تحقق في شرعية ثروته اجتماعاً قبل نهاية الشهر الجاري في مدينة لاهاي الهولندية، لتوحيد الإجراءات المتبعة لملاحقة سلامة، بمشاركة النيابة العامة التمييزية اللبنانية، إلا أن هذا الاجتماع أرجئ إلى الرابع عشر من تشرين الأول المقبل".

وبحسب المعنيين فإن تأجيل الاجتماع تم لأسباب تقنية. لكن مسؤولين آخرين يعزون الأمر إلى الحماية التي يحظى بها سلامة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، وعبّر مسؤولون فرنسيون عن ذلك بوضوح. وينقل عنهم وصف حاكم مصرف لبنان بـ"السارق"، لكنهم يؤكدون أيضاً أنه لا يزال يحظى بمظلة حماية أميركية وهي المظلة التي تفسر امتناع غالبية الدول عن التعاون مع النيابة العامة اللبنانية بشأن ملفات سلامة.

في المقابل، كشفت مصادر دبلوماسية لـ"الأخبار" عن اتخاذ السلطات القضائية البريطانية قرارات يُستنتَج منها بدء التحقيق الجدي حول أموال سلامة وأفراد عائلته في المملكة المتحدة، وهو ما رأت فيه المصادر مزيداً من الضغوط على الحاكم، رافضة وضع ذلك في سياق "إذن مرور" أميركي لملاحقته. 

ورأت المصادر أن الأميركيين لا يمانعون التحقيق، لكنهم "حتى الآن يرفضون الإطاحة برجُلهم الموثوق في لبنان".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً