28 تشرين الثاني 2021 - 00:35
Back

ماكرون بدأ يكتشف تراجع المنظومة الحاكمة عن التزامها بخارطة طريق المبادرة الفرنسية (الشرق الأوسط)

ماكرون بدأ يكتشف تراجع المنظومة الحاكمة عن التزامها بخارطة طريق المبادرة الفرنسية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, حكومة,ميقاتي,ماكرون بدأ يكتشف تراجع المنظومة الحاكمة عن التزامها بخارطة طريق المبادرة الفرنسية
episodes
ماكرون بدأ يكتشف تراجع المنظومة الحاكمة عن التزامها بخارطة طريق المبادرة الفرنسية (الشرق الأوسط)
Lebanon News
أكد مرجع سياسي أنه منذ أن تشكّلت الحكومة الجديدة، برئاسة نجيب ميقاتي، الذي كان تحدّث عن ضمانات دولية لإخراج لبنان من أزماته، سرعان ما اصطدمت بالخلافات السياسية بين "أهل البيت" الذين تتشكّل منهم الحكومة، وأدت إلى تحويلها لحكومة تصريف أعمال على خلفية الانفجار السياسي الذي يحاصرها، بعد مضي شهر على ولادتها بسبب الخلاف حول التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.
الإعلان

ولفت المرجع السياسي في حديث لـ"الشرق الأوسط" الذي فضّل عدم ذكر اسمه إلى أن ماكرون الذي سعى جاهداً لاستنفار المجتمع الدولي لتوفير الدعم لمساعدة لبنان، بدأ يكتشف تراجع المنظومة الحاكمة عن التزامها بخريطة الطريق التي رسمتها المبادرة الفرنسية، والتي تزامنت هذه المرة مع تعطيل جلسات مجلس الوزراء بعد إصرار الثنائي الشيعي على ربط مشاركته بتنحية المحقق العدلي القاضي طارق البيطار.

كما اكد أن التدقيق في مضامين رسالة ماكرون إلى عون يقود إلى تحميل المنظومة الحاكمة مسؤولية العودة بلبنان إلى نقطة الصفر، وكأن الحكومة غير موجودة، محذراً من إقحام لبنان في عزلة دولية جديدة. ويعتبر المرجع نفسه أن المحاذير التي أطلقها ماكرون ليست جديدة، وإنما الجديد فيها يكمن في أنها جاءت بعد تشكيل الحكومة التي يُفترض فيها أن تبادر إلى ترجمة تعهداتها بمباشرة التفاوض مع صندوق النقد الدولي، وترجمة كل ما التزمت به إلى خطوات عملية، ويرى أن إغراق البلد في دوامة التجاذبات السياسية وفي تبادل الحملات سيدفع باتجاه تدحرجه نحو الانهيار الشامل.
الإعلان
إقرأ أيضاً