11 كانون الثاني 2022 - 00:40
Back

فحص الـPCR في المطار: خفض الكلفة "يورّط الوافدين"! (الأخبار)

خفض كلفة الـPCR في المطار "يورّط الوافدين"! Lebanon, news ,lbci ,أخبار وافدين, المطار,PCR,خفض كلفة الـPCR في المطار "يورّط الوافدين"!
episodes
فحص الـPCR في المطار: خفض الكلفة "يورّط الوافدين"! (الأخبار)
Lebanon News
في 18 كانون الأول الماضي، خفّضت وزارة الصحة كلفة فحوص الـPCR للوافدين عبر مطار بيروت الدولي من 50 إلى 30 دولاراً. وأرفق هذا التعديل بآخر قضى بحصر الدفع عبر المنصة الإلكترونية التي خصصتها الوزارة للوافدين إما من خلال البطاقة الائتمانية أو الوثيقة الإلكترونية EMD (إيصالات يحصل عليها الركاب عبر الدفع في أحد مكاتب السياحة والسفر المعتمدة أو مكاتب المبيعات التابعة لشركات الطيران)، على أن تنتهي مفاعيل قرار الـ50 دولاراً التي كان يدفعها الوافدون ضمن تذكرة السفر.
الإعلان

وقد دخل القرار أمس حيز التنفيذ وبات لزاماً على الوافدين تعبئة الاستمارة عبر المنصة ودفع كلفة الفحص الذي يفترض أن يخضعوا له فور وصولهم إلى مطار بيروت الدولي. في الأحوال العادية، كان يمكن لهذا الإجراء أن يكون عابراً، إلا أنه كان أقرب إلى "الورطة"، بحسب ما ذكرت صحيفة "الأخبار".

فبحسب الصحيفة، بدأت أمس شكاوى الوافدين، اللبنانيين في غالبيتهم، من الصعوبة التي واجهوها في الدفع عبر البطاقة الإلكترونية. إذ إن هناك استحالة في الدفع من بطاقة ائتمانية محلية صادرة عن مصرف لبناني بالعملة الأجنبية (فريش دولار). لذلك، كثر اضطروا للاستعانة بأصدقاء يحملون بطاقات ائتمان دولية كي لا يخسروا رحلاتهم. أما من لا يملكون هذا "الترف"، فقد خسروا الرحلة... والثلاثين دولاراً. 

وأوضح وزير الصحة فراس أبيض أوضح لـ"الأخبار" أن أزمة الدفع بالبطاقة الائتمانية "تُعالج". أما بالنسبة لاسترجاع المبلغ في حال تأجيل السفر أو الإلغاء، فلفت إلى أن هناك آليتين، هي عن طريق المراجعات، أي أن يرسل صاحب الشكوى رسالة عبر البريد الإلكتروني لتحل المسألة، والأخرى "في طور العمل عليها وتقضي بإعادة المبلغ إلى البطاقة الائتمانية... ولكن دونها بعض الأكلاف".

وفي انتظار حلحلة هذه الأزمة، أشار أبيض إلى آلية ثانية للدفع أقرتها الوزارة، وهي عبر الـEMD، يمكن أن تحل الأزمة، إلا أنه يشكو من "التشاطر على الطريقة اللبنانية".
الإعلان
إقرأ أيضاً