03 حزيران 2022 - 00:33
Back

رائد خوري: الفريق اللبناني المفاوض مع صندوق النقد الدولي ضعيف ويفتقد الإبتكار

خوري: البلد لا يملك بنى تحتية قادرة على دعم النهوض في المرحلة اللاحقة Lebanon, news ,lbci ,أخبار النهوض بالبلد, الاصلاحات , صندوق النقد الدولي ,رائد خوري ,خوري: البلد لا يملك بنى تحتية قادرة على دعم النهوض في المرحلة اللاحقة
episodes
رائد خوري: الفريق اللبناني المفاوض مع صندوق النقد الدولي ضعيف ويفتقد الإبتكار
Lebanon News
رأى وزير الاقتصاد السابق رائد خوري أن مشكلة لبنان أكبر من إفلاس تقليدي ينطبق عليه مبدأ تراتبية الحقوق والمطالب، فالبلد لا يملك بنى تحتية قادرة على دعم النهوض في المرحلة اللاحقة، هذا من حيث المبدأ، أما في الواقع فإن قوة التفاوض مع صندوق النقد الدولي تتطلب التفكير من خارج الصندوق معتبرا أن من يتعاطى معهم لبنان موظفون لا يحيدون عن المبادئ الاساسية، ولا رغبة لديهم باستيلاد الحلول لأزمة فريدة كالتي تضرب لبنان.
الإعلان

ولفت خوري في حديث لـ"نداء الوطن" أن إقرار صندوق النقد الدولي بفرادة الازمة اللبنانية يتطلب في المقابل حلولاً مغايرة وغير تقليدية، مؤكدا أم عدم التوصل لمثل هذه الحلول يتحمل مسؤوليته الفريق اللبناني الذي لا يفاوض مع فريق موظفي صندوق النقد من موقع عديم الخبرة فحسب، إنما أيضاً مع نقص كبير في الابتكار لما فيه مصلحة البلد والاقتصاد.

ورأى وزير الاقتصاد السابق أنه بدلاً من المحافظة على ديون المصارف للقطاع الخاص من خلال إقرار الكابيتال كونترول، وإصدار قانون يلزم المقترضين بالدولار التسديد بالعملة نفسها جرى تمييع هذه الاجراءات، فخسر لبنان في 3 سنوات نحو 20 مليار دولار من الاحتياطي، وجرى تسديد نحو 25 مليار دولار من القروض بغير قيمتها الحقيقية أي بالليرة أو الدولار، كما تم تهريب ما لا يقل عن 10 مليارات دولار (تم تحويل 6 مليارات دولار في الفترة الفاصلة بين عامي 2019 و2020 وحدها بحسب تقرير للامم المتحدة)، معتبرا أن هذا المبلغ المهدور والمقدر بحدود 70 مليار دولار كان كفيلاً بوقف الانهيار وضمان تسديد الودائع لكل المودعين.
الإعلان
إقرأ أيضاً