22 حزيران 2022 - 00:20
Back

الخلاف حيال تكليف ميقاتي يتكرر بين "حزب الله" و"الوطني الحر" (الشرق الأوسط)

تباين بين "حزب الله" و"الوطني الحر" في مقاربة ملف الحكومة Lebanon, news ,lbci ,أخبار ميقاتي, الحكومة, التيار الوطني الحر,حزب الله,تباين بين "حزب الله" و"الوطني الحر" في مقاربة ملف الحكومة
episodes
الخلاف حيال تكليف ميقاتي يتكرر بين "حزب الله" و"الوطني الحر" (الشرق الأوسط)
Lebanon News
يبرز تباين ليس الأول من نوعه بين "حزب الله" و"التيار الوطني الحر" في مقاربة ملف الحكومة، وتحديداً لجهة إعادة تكليف رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لتولي المهمة، بحيث بات معلوماً أن ثنائي "حزب الله" وحركة أمل يتّجه لتسمية ميقاتي في الاستشارات النيابية غداً الخميس، بينما كان رئيس "التيار" جبران باسيل قد أعلن رفض تسميته رافعاً سقف المواجهة معه.
الإعلان

لكن هذه المواقف العالية السقف، التي يرى فيها البعض أنها من "الأسلحة" التي يعتمدها باسيل عند كل استحقاق، تضعها مصادر في "الثنائي الشيعي" في خانة "الشعارات الشعبوية" التي يرفعها باسيل في الساحة المسيحية. ومع تأكيدها أن رئيس البرلمان نبيه بري يدعم أكثر من أي وقت مضى خيار تكليف ميقاتي كما أن "حزب الله" يتجه لتسميته، تعتبر المصادر أن إعادة تكليفه باتت محسومة لا سيما مع إعلان النواب السنة دعمه أمس.

وفيما تلفت المصادر إلى أن كتلة "الوطني الحر" لم تدعم ميقاتي في الحكومة السابقة، تذكّر بما فعله باسيل عبر تفاوضه على الحصة المسيحية باسم حصة رئيس الجمهورية. وقالت لـ"الشرق الأوسط": "السيناريو نفسه سيتكرر هذه المرة، قد لا تقدم كتلة التيار على تسمية ميقاتي لكن باسيل سيفاوض على الحصة المسيحية باسم حصة الرئيس، لا سيما إذا لم تشارك الأحزاب المسيحية الأخرى في الحكومة، هذا إذا تشكّلت الحكومة"، وفق تعبيرها.
الإعلان
إقرأ أيضاً