12 أيلول 2022 - 00:07
Back

باسيل يستعد للمرحلة المقبلة بإقصاء معارضيه داخل "التيار" (الشرق الأوسط)

باسيل يستعد للمرحلة المقبلة بإقصاء معارضيه داخل "التيار" (الشرق الأوسط) Lebanon, news ,lbci ,أخبار للمرحلة المقبلة بإقصاء معارضيه داخل "التيار" (الشرق الأوسط),باسيل يستعد,باسيل يستعد للمرحلة المقبلة بإقصاء معارضيه داخل "التيار" (الشرق الأوسط)
episodes
باسيل يستعد للمرحلة المقبلة بإقصاء معارضيه داخل "التيار" (الشرق الأوسط)
Lebanon News
خرجت الخلافات داخل "التيار الوطني الحر" إلى العلن عبر الإعلان عن فصل النائبين السابقين ماريو عون وزياد أسود لمعارضتهما سياسة رئيسه النائب جبران باسيل، فيما تكشف المعلومات عن توسع دائرة الاستياء في أوساط الحزبيين، وبينهم عدد من النواب الحاليين.

وقال النائب عون لصحيفة "الشرق الأوسط" "قدمت استقالتي في 14 تموز الماضي عبر إرسالها مباشرة إلى هاتف باسيل، لكن منذ ذلك الحين لم يصلني الرد أو قبول الاستقالة، إلى أن تلقيت اتصالا من قبل الأمانة العامة للتيار بعد مقابلة أجريتها وتحدثت عن الخلافات، وأبلغت خلاله عن اجتماع للمجلس التحكيمي واتخاذ قرار بفصلي، لكن المفارقة أنني سألت أحد أعضاء هذا المجلس وكان رده أنه لا علم له بهذا القرار". 
الإعلان

ووصف القرار بـ"الخنفشاري" من قبل "باسيل الذي يتعامل بفوقية ويريد أن يضع قرار الفصل في رصيده وليقول لاحقا إنه هو من قام بهذه الخطوة وليس أنا من قدمت استقالتي وهو ما حصل مع رفاق قدامى في سنوات سابقة".

وسأل "لماذا لا يحصل مثل هذه الأمور في أحزاب أخرى؟، هناك علة داخل التيار والمشكلة الأبرز في النظام الذي وضعه باسيل على قياسه عبر منحه صلاحيات واسعة وكبيرة تلامس الديكتاتورية فيما يحاولون إظهاره كحزب ديمقراطي"، مشيرا إلى رسائل تنبيهية تصل إلى أعضاء الحزب في كل مرة يخرجون إلى الإعلام للحديث عن قضايا معينة.

وأشار عون إلى استياء كبير يتوسع يوما بعد يوم في صفوف التياريين بسبب ممارسات باسيل، وقال "لا أستغرب إذا توالت الاستقالات في المرحلة المقبلة، لنرى إلى أين سيصل التيار بعد هذا النزيف، يبدو واضحا أن باسيل يريد إقصاء النضاليين القدامى ليصبح التيار بأكمله وأعضاؤه الجدد والشباب تحت إمرته وينصاعون له".
 
الإعلان
إقرأ أيضاً