22 تشرين الثاني 2022 - 00:50
Back

ولادة تكتل نيابي مستقل للعب دور "بيضة القبان" رئاسياً في محاولة للتعويض عن غياب "المرجعية السنية" (الشرق الأوسط)

ولادة تكتل نيابي مستقل للعب دور "بيضة القبان" رئاسياً في محاولة للتعويض عن غياب "المرجعية السنية" Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, الرئاسة,تكتل نيابي مستقل,ولادة تكتل نيابي مستقل للعب دور "بيضة القبان" رئاسياً في محاولة للتعويض عن غياب "المرجعية السنية"
episodes
ولادة تكتل نيابي مستقل للعب دور "بيضة القبان" رئاسياً في محاولة للتعويض عن غياب "المرجعية السنية" (الشرق الأوسط)
Lebanon News
علمت "الشرق الأوسط" من مصادر نيابية أن النواب المستقلين أو بعضهم كانوا قد شاركوا في اللقاء الذي عُقد في مقر حزب الكتائب بدعوة من رئيسه النائب سامي الجميل، وانسحب على لقاء آخر عُقد في المكتبة العامة للمجلس النيابي، إضافة إلى مشاركتهم في اجتماعين للنواب السنة، عُقد الأول في منزل النائب فؤاد مخزومي والثاني استضافه النائب محمد سليمان.
الإعلان

وكشفت المصادر النيابية أن المداولات في هذه الاجتماعات أظهرت وجود تباين حال دون الإجماع على تأييد معوض أو الاتفاق على ما يُعرف بـ"تشريع الضرورة"، بخلاف إصرار الحضور على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية "اليوم قبل الغد" لأنها تشكل الممر الإلزامي لإعادة الانتظام إلى مؤسسات الدولة بدءاً بانتخاب رئيس للجمهورية، مع أن المستقلين يتصرفون على الدوام بأنهم الأقرب إلى المعارضة من محور الممانعة، ما عدا النائب عبد الكريم كبارة الذي يدور في فلك فرنجية على خلفية علاقته بنجل الأخير النائب طوني فرنجية، إضافة إلى علاقته الوطيدة برئيس المجلس النيابي نبيه بري.

ولفتت المصادر النيابية إلى أن "نواب الاعتدال الشمالي" كانوا التقوا الاثنين الماضي بعدد من النواب المستقلين ومن بينهم نبيل بدر وعماد الحوت (الجماعة الإسلامية)، وقرروا العودة للاقتراع بورقة "لبنان الجديد"، وطلبوا من النائب بلال حشيمي أن ينقل موقفهم إلى زملائهم النواب الذين التقوا لاحقاً في المكتبة العامة للبرلمان، مع أن الذي حمل الرسالة أكد ثباته على موقفه بالتصويت لمعوض.

وأكدت المصادر أن كتلة "الاعتدال الشمالي" التي تضم سجيع عطية (أرثوذكسي)، وأحمد رستم (علوي)، ووليد البعريني، ومحمد سليمان، وأحمد الخير، وعبد العزيز الصمد، توافقت مع النواب نبيل بدر، وعماد الحوت وبلال حشيمي على التموضع في تكتل نيابي جديد يحمل اسم "التكتل النيابي المستقل"، وقالت إن هناك قواسم مشتركة تجمع هؤلاء بقوى المعارضة المؤيدة لمعوض تقتصر على ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية فوراً والتمسك باتفاق الطائف، فيما يتناغم نائب صيدا أسامة سعد مع بعض النواب في "قوى التغيير"، بينما زميله عبد الرحمن البزري يتواصل مع القسم الأكبر من النواب السنة ويشارك من حين لآخر في الاجتماعات.

واعتبرت المصادر أن قرار هؤلاء النواب بتموضعهم في "التكتل النيابي المستقل" ينطلق من تقديرهم بأن هناك ضرورة للعب دور "بيضة القبضان" في الانتخابات الرئاسية كونهم ينتمون إلى تكتل نيابي مستقل يتيح لهم التصرف منذ الآن على أنهم مجموعة نيابية وازنة تضغط باتجاه التوافق على رئيس لديه القدرة على الجمع بين اللبنانيين بدل تفريقهم وتقسيمهم ويعمل على إعادة الانتظام للمؤسسات بدل أن يقتصر دوره على إدارة الأزمة التي ستؤدي إلى التمديد للانهيار الكارثي الذي يرزح تحت وطأته لبنان.
الإعلان
إقرأ أيضاً