17 أيار 2020 - 09:15
Back

تطبيق "حياتي"... حاسبة طبيّة طوّرتها "البلمند" لتقييم مخاطر الإصابة بكورونا

طوّرها مركز نظم المعلومات الجغرافية في كلية الهندسة في جامعة البلمند، Lebanon, news ,lbci ,أخبار حياتي, تطبيق, حاسبة طبية, جامعة البلمند, فيروس كورونا, pcr, فحوص,الكورة,طوّرها مركز نظم المعلومات الجغرافية في كلية الهندسة في جامعة البلمند،
episodes
تطبيق "حياتي"... حاسبة طبيّة طوّرتها "البلمند" لتقييم مخاطر الإصابة بكورونا
Lebanon News
حملة فحوص PCR مجانية انطلقت اليوم من الكورة تحت إشراف الطاقم الطبي في مركز الحجر الصحي المعتمد في المنطقة "الكورة ريزيدنس"، بالتعاون مع جامعة البلمند وبالتنسيق مع اتحاد بلديات الكورة.

تهدف هذه الحملة التي ستشمل مناطق لبنانية عدّة، والتي أطلقتها جامعة البلمند عبر تطبيقها الإلكتروني (hayati.balamand.edu.lb)، إلى إجراء مسح شامل، يقوم على جمع المعلومات من المستخدمين ضمن نطاقٍ جغرافي معيّن، ويُساعد في توجيه الحالات المشتبهة لإجراء فحوص الـ PCR، كل ذلك وفقاً لحاسبة طبيّة طوّرتها الجامعة، تُقيّم مخاطر الإصابة.
الإعلان
 


وتُجري منطقة الكورة اليوم 34 فحصاً لعدد من سكان بلداتها، بخاصةٍ بلدة كوسبا التي سجّلت في الساعات الماضية أول إصابة ضمن نطاقها. وتُسلّم العيّنات إلى مختبرٍ جهّزته جامعة البلمند خصيصاً بعد جائحة كورونا وفق المعايير العالمية وتوصيات وزارة  الصحة اللبنانية.
 


أمّا عن الاستمارة الإلكترونية، التي صمّمها مركز نظم المعلومات الجغرافية في كلية الهندسة في جامعة البلمند، فهي تجمع معلومات عن الأشخاص لتقييم ما إذا كانوا بخطر الإصابة بكورونا، من خلال معرفة مدى التزامهم مبدأ التباعد الاجتماعي، ما إذا كانوا يعملون في مجال الرعاية الصحية أو إذا عادوا من السفر في الفترة الأخيرة أو خالطوا أحد المصابين بالفيروس.

ويكشف مستشار رئيس الجامعة للشؤون الصحية ومنسق مشروع "بلمند حياتي" الدكتور يوسف باسيم لموقع الـ LBCI أنّ الحاسبة الطبيّة التي طوّرتها الجامعة تُعطي نتيجة لكل شخصٍ قام بتعبئة الاستمارة، وبناءً عليها، تُحدّد نسبة خطر إصابته بالفيروس ليتمّ توجيهه بعدها إمّا لإجراء الفحص المجاني أو لاستشارة طبيبه للتأكّد من ضرورة إجرائه.

وعلى الرغم من أنّ الحملة انطلقت في الشمال كمرحلةٍ أولى، إلا أنّها ستشمل المناطق اللبنانية كافة في المرحلة الثانية، مثل منطقتي حملايا وقرطبا، كمركزين في المتن وجبيل لإجراء الفحوص بالتعاون مع البلمند.

ووصل عدد المشاركين في التطبيق لغاية اليوم حوالى 3500 في عكار و1600 في الشمال، وبيّنت الحاسبة الطبيّة أنّ خطر الإصابة بكورونا من بينهم يترواح بين 20 إلى 25 بالمئة. كما أشار باسيم إلى أنّ الفحوص ستجري بشكلٍ تلقائي لكل شخصٍ خالط حالة إيجابية بكورونا.
 
إقرأ أيضاً