01 أيلول 2020 - 10:23
Back

تفاصيل اللقاء بين عون وماكرون... والأخير أكد جهوزيته للتدخل عند الضرورة من دون ان يعني ذلك تدخلا بالشؤون اللبنانية

تفاصيل اللقاء بين عون وماكرون... والأخير أكد جهوزيته للتدخل عند الضرورة من دون ان يعني ذلك تدخلا بالشؤون اللبنانية Lebanon, news ,lbci ,أخبار ايمانويل ماكرون,ميشال عون,تفاصيل اللقاء بين عون وماكرون... والأخير أكد جهوزيته للتدخل عند الضرورة من دون ان يعني ذلك تدخلا بالشؤون اللبنانية
episodes
تفاصيل اللقاء بين عون وماكرون... والأخير أكد جهوزيته للتدخل عند الضرورة من دون ان يعني ذلك تدخلا بالشؤون اللبنانية
Lebanon News
افاد محضر اللقاء بين الرئيس ميشال عون والرئيس ايمانويل ماكرون أن اللقاء كان مؤثرا، حيث 
جدد عون شكره لحضور ماكرون الى لبنان والمساهمة برفع الانقاض وتنظيف المرفأ وتقديم المساعدات وعلى المشاركة في التحقيقات وتقديم العون.

واكد عون الاستمرار بالتحقيقات حتى جلاء ظروف الانفجار ومحاسبة المسؤوليين.
الإعلان

أما في الشأن السياسي، وضع عون الرئيس الفرنسي بجو تشكيل الحكومة بعد التكليف قائلا :ان شاء الله لا تستغرق وقتا طويلا، والهدف تشكيل حكومة قادرة على مواجهة التحديات في المرحلة المقبلة".

وعن تعاون القيادات السياسية في هذا الامر، تمنى عون ان تتجاوب كل القيادات المعنية بمسار تشكيل الحكومة لضمان ثفة المجتمع الدولي خصوصا وان من مسؤولياتها اقرار الاصلاحات ومكافحة الفساد وتصحيح الخلل بالقطاع المصرفي.

من جهته، شكر ماكرون عون على الاستقبال وقال له: "كن على ثقة بأن فرنسا ستقف الى جانب لبنان ولن تترك اللبنانيين بهذا الطرف الصعب. هذا كان خيارها الدائم وسيبقى. واذا اقتضى الامر ان ازور لبنان مرة اخرى للمساعدة فأنا جاهز" (اشارة الى أن الاليزيه اكد زيارة ثالثة لماكرون في كانون الاول المقبل). وأعرب ماكرون عن جهوزيته للتدخل عند الضرورة لازالة العقبات من دون ان يعني ذلك تدخلا بالشؤون اللبنانية، وشدد على الاصلاحات اكثر من مرة ، وقال للرئيس عون: "يمكنك الاعتماد على فرنسا، ويجب ان يتعافى لبنان لانه مميز وهذه خصوصيته وهذا لسان حال المجتمع الدولي".

وقال ماكرون ان بلاده جاهزة للمساعدة بتحقيق خطة النهوض المطلوبة ضمن الاصلاحات في المجالات التي سبق ان تحددت. واضاف ان المساعدة لازالة اثار الانفجار مستمرة الى حين انجاز الفرق المعنية مهمتها بالتعاون مع الجيش. 

واعتبر ان طرح عون للدولة المدنية عاملا مهما يحد ربما من المناكفات التي تحصل بين ابناء الوطن الواحد، قائلا:  "
فرنسا تدعم كل الخيارات التي يلتقي عليها اللبنانيون".

وفي المجال التربوي، تحدث ماكرون عن الخطة التربوية لمساعدة المدارس والتخفيف من معاناة الطلاب لاسيما الصغار منهم. 

إشلرة الى أنه حكي بامكانية عقد مؤتمر اقتصادي تشارك فيه دول عربية واجنبية، يندرج ضمن خطة النهوض الاقتصادي الذي يكون مكملا لسيدر خصوصا ان دولا عدة تشارك فرنسا في هذه المهمة والتي ظهرت بـ٩ آب بالمؤتمر الدولي الذي نظمته فرنسا.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً