01 كانون الثاني 2021 - 11:16
Back

حسن: خفض كلفة فحوص PCR في المستشفيات الحكومية إلى 100 ألف ل.ل. اعتبارا من الاثنين المقبل

حسن: خفض كلفة فحوص PCR في المستشفيات الحكومية إلى 100 ألف ل.ل. اعتبارا من الاثنين المقبل Lebanon, news ,lbci ,أخبار وزير الصحة, كلفة فحوص كورونا ,حسن ,حسن: خفض كلفة فحوص PCR في المستشفيات الحكومية إلى 100 ألف ل.ل. اعتبارا من الاثنين المقبل
episodes
حسن: خفض كلفة فحوص PCR في المستشفيات الحكومية إلى 100 ألف ل.ل. اعتبارا من الاثنين المقبل
Lebanon News
أعلن وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن عن خفض كلفة فحص كورونا في مختبرات المستشفيات الحكومية الى مئة ألف ليرة لبنانية، بموجب تعميم سيصدره يوم الاثنين المقبل، مؤكدا أن مستشفى بعلبك الحكومي سيتم اعتماده كمركز تلقيح اعتبارا من أواسط شهر شباط المقبل، بعد وصول لقاح فايزر.

كلام حسن جاء خلال زيارته مستشفى بعلبك الحكومي ولقائه رئيسها الدكتور عباس شكر ورئيسة قسم المختبر الدكتورة نجوى ياغي، والجهاز الطبي والتمريضي.
الإعلان

وقال: "جئنا لزيارتكم مطلع العام الجديد، لنلتقي إدارة مستشفى بعلبك الحكومي والفريق الطبي والأكاديمي والممرضين والممرضات وكل العاملين في المستشفى بكل أقسامها، لنتمنى لكم الخير، وننقل إليكم باسم الوزارة والمرضى كل التمنيات السعيدة، ولنشكركم على التضحية والوفاء والانتماء، فقد أثبتم بجدارة أنكم أهل لتكونوا فعلا بلسما للجراح".

ورأى أن الناس سهروا في ليلة رأس السنة ولكن ضمن ضوابط، معتبرا أنه يجب ألا ننسى أبدا أنهم كانوا وما زلوا بحاجة إلى رفع عدد أسرة العناية الفائقة، والمستشفيات في كل لبنان تتابع على مدار الساعة مع موظفي الوزارة، سواء في الـ Call center أو بالترصد الوبائي أو بالتتبع.

وشدد حسن على أنهم يرون اليوم جودة الخدمات الطبية والمخبرية والإسعافية التي يتم تقديمها ومستوى المتابعة من قبل هذا الفريق الطبي والعلمي، والمؤشر التنازلي لنسبة الوفيات، وهذا ما يريدوه كنموذج لتعميمه بتقديم الخدمة.

كما أشار إلى أن كل الدعم الذي يتجه نحو المستشفيات الحكومية هو واجب، وهو نتيجة حرمان تراكمي وسياسات صحية غير سليمة وغير عادلة، موجها تحية خاصة إلى كل الموظفين والعاملين في أقسام كورونا، والذين يخدمون الناس في شتى وسائل تشخيص كورونا، قائلا لهم إن هذا المواطن بعزلته داخل هذه الأقسام هو بحاجة إلى الحضانة والرعاية التي أشاهدها، سواء بالمتابعة عبر الشاشات أو زيارتهم أو عبر المبادرة اللطيفة.
الإعلان
إقرأ أيضاً