11 تشرين الأول 2019 - 04:12
Back

مجلس الإنماء والإعمار: فسخنا العقد مع الشركة الإيطالية المتعهدة مشروع جرّ مياه الأولي منذ آذار الفائت

الشركتان التركيتان الملتزمتان سدّ بسري "تتمتعان بملاءة مالية عالية" Lebanon, news ,lbci ,أخبار سدّ بسري,مجلس الإنماء والإعمار,الشركتان التركيتان الملتزمتان سدّ بسري "تتمتعان بملاءة مالية عالية"
episodes
مجلس الإنماء والإعمار: فسخنا العقد مع الشركة الإيطالية المتعهدة مشروع جرّ مياه الأولي منذ آذار الفائت
Lebanon News
أوضح مجلس الإنماء والإعمار أن العقد مع الشركة الإيطالية التي كانت ملتزمة تنفيذ مشروع جرّ مياه الأولي، فُسخ منذ آذار الفائت، بسبب تقصيرها بمتابعة تنفيذ المشروع، بالتزامن مع بدء إجراءات إشهار إفلاسها، لكنّه أكّد في المقابل أن عقد تنفيذ مشروع سدّ بسري مع تحالف الشركتين التركيتين المتعهدتين، لا يزال قائماً، مطمئناً إلى أنهما تتمتعان بملاءة مالية عالية تتيح لهما تنفيذ المشروع، بحسب المستندات المقدّمة منهما أصولاً.
الإعلان

وأصدر مجلس الإنماء والإعمار البيان الآتي:
"تعقيباً على ما أورده عدد من وسائل الإعلام نقلاً عن تغريدة للإعلامي جان عزيز في شأن مشروع سدّ بسري، يهمّ مجلس الإنماء والإعمار أن يوضح ما يأتي:

-إن مشروع سدّ بسري يندرج ضمن منظومة "تزويد بيروت وجبل لبنان بالمياه"، التي تشمل مشروعين: الأول هو سدّ بسري، والثاني هو جرّ مياه نهر الأوّلي. ولكلّ من هذين المشروعين عقد منفصل للتنفيذ مع متعهد مختلف.

-إن الشركة الإيطالية التي تناولها عزيز هي شركة cooperativa muratori cementisti (CMC) de ravena، وهي كانت متعهدة تنفيذ مشروع جرّ مياه الأوّلي، لكنّ مجلس الإنماء والإعمار سارع إلى فسخ عقد الالتزام معها في ٢٢ آذار ٢٠١٩، بسبب تقصيرها بمتابعة التنفيذ وعندما أصبحت قابلة للإفلاس او الصلح الواقي، وصادر المجلس كفالتَي حُسن التنفيذ ورصيد السلفة بتاريخ ٢٧ نيسان ٢٠١٩، وبالتالي تم كفّ كل علاقة تعاقدية مع هذه الشركة، علماً ان المجلس يتابع حالياً تنفيذ قسم من اشغال المشروع الضرورية، وسوف يصار قريباً الى إعادة تلزيم القسم المتبقي منها.

-أما في ما يتعلق بمشروع سدّ بسري، فالمتعهد هو تحالف شركتي Nurol وOzaltin  التركيتين، وعقدهما ساري المفعول، اذ ان الشركتين تقدمتا أصولاً إلى المناقصة بمستندات تبيّن ان لديهما ملاءة مالية عالية وكافية لتنفيذ المشروع تفوق ما هو مطلوب، إذ يبلغ معدل حجم الاعمال السنوي لإحداهما ٥٠٠ مليون دولار، فيما يتجاوز ٦٠٠ مليون للأخرى."
إقرأ أيضاً