01 كانون الثاني 2021 - 10:12
Back

عراجي تساءل عن غاية المهملين بوجه كورونا: أشفقوا على أحبائكم وارأفوا بسلامة مجتمعكم

عراجي تساءل عن غاية المهملين بوجه كورونا: أشفقوا على أحبائكم وارأفوا بسلامة مجتمعكم Lebanon, news ,lbci ,أخبار اجراءات وقائية, كورونا ,عراجي ,عراجي تساءل عن غاية المهملين بوجه كورونا: أشفقوا على أحبائكم وارأفوا بسلامة مجتمعكم
episodes
عراجي تساءل عن غاية المهملين بوجه كورونا: أشفقوا على أحبائكم وارأفوا بسلامة مجتمعكم
Lebanon News
تساءل رئيس لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية النيابية النائب عاصم عراجي عن غاية المهملين والمتنكرين لأبسط مفاهيم الحماية الشخصية والتباعد الإجتماعي المفترض في حده الأدنى من وباء كورونا.

ونقل بيان صادر عن مكتبه الاعلامي: "ان رئيس لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الإجتماعية النيابية، واذ يرصد يوميا بانتباه وترقب شديدين مسار التزايد والإرتفاع العددي المتسارع والمرعب لإصابات وباء كورونا بين أفراد المجتمع اللبناني في المحافظات والمناطق والمدن والقرى اللبنانية كافة، وكذلك بين المقيمين كافة على الأراضي اللبنانية، هاله الإستلشاء والإهمال لأبسط تدابير السلامة الصحية المفترضة لتجنب وباء كورونا، وكذلك الإهمال المتمادي بل والمتعمد للقرارات والتعاميم والمذكرات والتوجيهات الصادرة، بدءا من منظمة الصحة العالمية، مرورا بوزارة الصحة العامة، ولجنة الصحة العامة النيابية، وكذلك اللجنة الوزارية المكلفة، وسائر الهيئات الصحية في الدولة اللبنانية".
الإعلان

وأوضح أن عراجي لن يلجأ لا إلى مناشدتهم ولا إلى استصراخ ضمائرهم، فليس لجرح بميت إيلام، فقط يدعوهم الى الإشفاق على أحبائهم وتحديدا المرضى والمسنين بينهم، وليرأفوا بسلامة مجتمعهم الذي يؤويهم، ولو بالحد الأدنى المتيسر، لأنهم اذا خسروه فستلفظهم المجتمعات الأخرى لئلا يصيبها وباء أشد فتكا وهو وباء الإهمال.

ورأى ان كتب التاريخ وسير معاناة الشعوب القريبة والبعيدة حافلة بالكثير ممن أساءوا لشعوبهم عن قصد أو عن إهمال، ولكن نادرا ما ذكر التاريخ افرادا نحروا أحباءهم على "مذبح" جهلهم وإهمالهم.
الإعلان
إقرأ أيضاً