شكراً لك

إغلاق
نقدم لكم آخر الاخبار والبرامج
القائمة
22 أيار 2022 - 11:41
 شارك
 مشاركة

بعد 10 أيام فقط... زوجان بريطانيان استقبلا لاجئة أوكرانية فخطفت قلب الزوج! (صور)

publishing date: 22/05/2022 11:41:18
بعد استقباله لها بصفتها "لاجئة أوكرانية"، نشب بين صوفيا وطوني قصة حبّ أدّت إلى انفصاله عن زوجته وانتقاله بعيداً عن منزله. news ,lbci ,أخبار أوكرانيا., لفيف, مدينة, لورنا, المتحدة, المملكة, منزله, عن, بعيدا, انتقاله, زوجته, عن, انفصاله, إلى, أدّت, حب, قصة, طوني, صوفيا, بين, نشب, أوكرانية, لاجئة, بصفتها, لها, استقباله,بعد,بعد استقباله لها بصفتها "لاجئة أوكرانية"، نشب بين صوفيا وطوني قصة حبّ أدّت إلى انفصاله عن زوجته وانتقاله بعيداً عن منزله.
episodes
بعد 10 أيام فقط... زوجان بريطانيان استقبلا لاجئة أوكرانية فخطفت قلب الزوج! (صور)
الإعلان

بعد استقباله لها بصفتها "لاجئة أوكرانية"، نشب بين صوفيا وطوني قصة حبّ أدّت إلى انفصاله عن زوجته وانتقاله بعيداً عن منزله.

 
استقبلت العائلة البريطانية، المؤلفة من الزوجين طوني ولورنا غارنيت وطفليهما، اللاجئة الأوكرانية صوفيا كركاديم البالغة من العمر 22 عاماً في منزلهم، بعد تعاطفهم مع حالتها الإنسانية.
 
ووفق موقع ذا صن، فكان يعيش طوني، 29 عاما، وهو أب لطفلين، حياةً سعيدةً مع زوجته لورنا، 28 عاما، في مدينة برادفورد في إنجلترا، إلى حين انقلبت الأمور رأساً على عقب وذلك بعد استقبال صوفيا في منزلهما.
الإعلان
 
وبعد 10 أيام من مغادرتها مدينة لفيف الأوكرانية ومكوثها مع عائلتها الجديدة، وقعت صوفيا في حب غارنيت، فاكتشفت زوجته لورنا ما يحصل وطلبت منها الرحيل من المنزل، لكن كان قد فات الآوان.
 
وقالت صوفيا لـ"ذا صن" إن طوني فقد الشعور بالسعادة مع لورنا منذ فترة طويلة، مضيفةً أنها تشعر الآن "بالأمان" معه في المملكة المتحدة وأنهما يحلمان الآن بمستقبلهما معا.
 
ويُذكر أن طوني هجر زوجته وطفليه وانتقل مع صوفيا إلى منزل والديه في المملكة المتحدة للعيش معاً.
الإعلان
اخترنا لكم (8)
 
 
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More
عرض المزيد
ترددات القنوات
شاهدوا قنوات الـLBCI عبر هذه الترددات
ارسل لنا صورة أو فيديو
شاركنا في صناعة الخبر عبر ارسال الصور و اشرطة الفيديو
تطبيقاتنا:
Designed by Code And Theory
Softimpact
Built by Softimpact