23 تموز 2019 - 10:27
Back

سوسن أرشيد للـ LBCI: "أخي لم يُعلن مثليته أبداً"

سوسن أرشيد للـ LBCI: "أخي لم يُعلن مثليته أبداً" Lebanon, news ,lbci ,أخبار المثلية الجنسية,سوسن أرشيد,سوسن أرشيد للـ LBCI: "أخي لم يُعلن مثليته أبداً"
episodes
سوسن أرشيد للـ LBCI: "أخي لم يُعلن مثليته أبداً"
Lebanon News

دعمت الممثلة السوريّة سوسن أرشيد، زوجة الممثل مكسيم خليل، شقيقها الّذي أطلق أغنيته الأولى في مسيرته الفنيّة وذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

 

وفي التفاصيل، فقد طرح "ميغا أرشيد" أغنيته الجديدة، وقد لاقى دعم شقيقته سوسن أرشيد عبر حسابها الخاص بتطبيق الصور إنستغرام.

 

بالمقابل، أعلنت سوسن أرشيد دعمها لحقوق المثليين في ستوري، فكتبت "من الآخر ولنقطع الشك باليقين، أنا مع الحرّيات الشخصيّة وضدّ المحاكمات الاجتماعيّة المُرتبطة بتابوهات يرسمها كلّ مجتمع على مزاجه، فبالتالي أنا مع حقوق المثليين".

 

ويبدو أن سوسن أرشيد قد تلقّت الكثير من التعليقات الّتي تفاوتت بين مؤيّدة ومنتقدة، وهو الأمر الّذي دفعها للقول "بس تعقيباً على ما مضى، كمّ المحبة والتقديم يلي وصلني بالمقابل قد يرعب كثيراً التيار الذي يفصّل الحريات على مقاسه".

 

ومع انتشار مقالات عبر وسائل إعلامية مختلفة أشارت إلى أن شقيقها قد أعلن عن ميوله الجنسيّة المثليّة في أغنيته الجديدة، نفت سوسن أرشيد هذه المعلومات لموقع الـ LBCI فقالت "أخي لم يُعلن مثليته أبداً، أنا عم بحكي عن الحريات.. هيدي تحليلات وتفسيرات واستنتاجات أنا لم أصرّح بها".

 

وأضافت سوسن ارشيد لموقعنا "اذا حدا بدّو يعرف شي بيرجع للشخص المعني بالقصة وأنا نزّلت بالعربي والانكليزي توضيح مُفصّل".

 

وكانت سوسن قد كتبت منشوراً أبرز ما جاء فيه " وصل الجهل وقلّة المعرفة والتعتيم في مجتمعاتنا الى حد ان يخلط هؤلاء بين (LGBTQ) وبين المعتدين والمغتصبين، واذا كان الموضوع محرّم ديني (تابو) فدعو الخلق للخالق ولا تمارسوا دوره على الأرض. الحياة جميلة باختلافاتها كن نفسك ودع الآخر يكون".

 

وأردفت قائلةً "إنني ادعم الحريّة الشّخصية لجماعة ميم (LGBTQ) فهم لم يتعدّوا على حقوق أحد ولم يؤذوا أحد فليس من حق أحد التّعدي على حقوقهم (هم لم ينظروا في فراشكم فلا تسترقوا النظر إلى فراشهم)".

 

وختمت أرشيد "أما بالنسبة للاجتهادات الشخصية لبعض الصّحفيين الذين يتكلمون عن تصريحات لي من نسج تحليلاتهم المرتبطة بعوالمهم الداخلية وخيالهم وأحكامهم المسبقة فهذا شأنهم ولا يمت لي بصلّة ودور المتلقي الفصل بين التصريح والتحليل كونو تحوّلت بعض أنواع الصحافة في بلداننا لصحافة صفراء ومن أراد معرفة ما أقول صفحتي موجودة ومتاحة للجميع. مع كامل محبّتي علّنا نصبح على عالم أجمل".

الإعلان
إقرأ أيضاً