10 أيلول 2020 - 12:42
Back

جديد فضائح السلطة بعد الإنفجار... حريق المرفأ!

جديد فضائح السلطة بعد الإنفجار... حريق المرفأ! Lebanon, news ,lbci ,أخبار انفجار المرفأ, لبنان, مرفأ بيروت,حريق المرفأ,جديد فضائح السلطة بعد الإنفجار... حريق المرفأ!
episodes
جديد فضائح السلطة بعد الإنفجار... حريق المرفأ!
Lebanon News
لم يكد مرفأ بيروت ينفض الغبار عنه ويستعيد قدرته التّشغيلية بعد انفجار الرابع من آب، حتى وصل حريقٌ جديدٌ وضربه في العاشر من أيلول.

عمّال المرفأ وسُكان بيروت عاشوا هلعًا عاد بهم إلى يوم الثلاثاء 4 آب عند السّاعة السّادسة وسبع دقائق لحظة اندلاع الانفجار، هلعٌ ما لبسوا أن تخلصوا منه حتى طرق بابهم من جديد.
الإعلان

العمّال هرعوا من المرفأ خوفًا من انفجار جديد، كذلك أهالي مار مخايل والجميّزة ومناطق بيروت غادروا منازلهم حفاظًا على سلامتهم، علمًا أنّ صحتهم النّفسية أكثر من سيئة.
 
قد يكون الحريق الكبير مفتعلًا أو قد يكون حادث قضاء وقدر... لا يهمّ، فمن سيُعوّض على المواطنين في ظل غياب الدولة، إن صحّ تسميتها دولة. وما الفائدة اليوم من الغوص في التّفاصيل والجميع يعلم أنّ الطبقة السّياسية نائمة، لا تبالي بسلامة مواطنيها ولا يهمّها، رغم كل ما حصل، إلا المحاصصة والصراع على المناصب والحقائب الوزاريّة. 

صورة بيروت بأعين العالم اليوم موحّدة: انفجار، حريق، نيران، ركام، دمار، صفارات سيارات الإطفاء، ودخان أسود. ولكن ماذا بعد؟ ما الذي ينتظر هذا البلد الصغير في الشّرق الأوسط؟ هل يصيبه أمر أسوأ بعد مما حصل؟ على ماذا قد يستفيق اللّبنانيون؟ هم الذين باتوا يعيشون في بلد انهار فيه الاقتصاد، وتشرّد فيه الآلاف، وقُتل فيه المئات بلحظة واحدة.

لو مهما كَثُر الكلام اليوم، فلن يكون كافيًا وكفيلاً بنقل الواقع اللبناني القبيح والسيء الذي يعاني منه الجميع ما عدا الزعماء. زعماء إن حكوا، رموا المسؤولية على غيرهم واكتفوا بتغريدة أو بمؤتمر صحافي وبكلام فارغ من دون فعل وتحرّك على الأرض. كفى... فبيروت تنزف!
 
- تمارا شقير - 













 
 
*** إن الآراء الواردة في النص تعبّر عن وجهة نظر كاتبها وبالتالي فإن موقع الـ LBCI  لا يتحمّل تبعات ما قد يترتب عنها قانوناً.
 
*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ LBCI Lebanon News الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية




الإعلان
إقرأ أيضاً