09 كانون الثاني 2019 - 10:00
Back

نتائج صادمة... الولادة قد تزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي!

الولادة قد تزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي Lebanon, news ,lbci ,أخبار خطر, النساء, سرطان الثدي,الولادة,الولادة قد تزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي
episodes
نتائج صادمة... الولادة قد تزيد من خطر إصابة النساء بسرطان الثدي!
Lebanon News
يعتقد الكثيرون أن الولادة يمكن أن تحمي النساء من سرطان الثدي، إلا أن دراسة جديدة قد توصلت الى نتائج تشير الى أن فوائد الولادة تحتاج الى عقدين من الزمن لتظهر على النساء.

ووفقاً للدراسة الجديدة، فإن النظرية التي تشير الى أن "الولادة يمكن أن تحمي المرأة من سرطان الثدي" تحتاج الى المزيد من التوضيح، إذ تلفت النتائج الى أن الحماية لا تحدث على الفور، بل تستغرق وقتاً طويلاً.
الإعلان

كذلك، فقد وجد الباحثون أن الولادة لا تعود بالفوائد الصحية إلا للنساء فوق سن معين عندما يتعلق الأمر بمستويات خطر الإصابة بسرطان الثدي. ووجدوا في الواقع، أن النساء الصغيرات في السن اللواتي أنجبن قبل فترة قصيرة لديهن مستويات عالية من الخطر.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في Annals of Internal Medicine، فإن خطر الإصابة بسرطان الثدي يرتفع لدى النساء اللواتي سبق وأنجبن واللواتي تبلغ أعمارهن 55 سنة أو أقل. كما إن نسبة الخطر تبلغ أعلى نقطة لها بعد نحو 5 سنوات من الولادة. واللافت أنه خلال هذه الفترة تكون النساء، في هذه الفئة العمرية، أكثر عرضة بنسبة 80 في المئة للإصابة بسرطان الثدي بالمقارنة مع النساء اللواتي لم ينجبن.

باختصار، فإن النتائج الأهم التي توصلت اليها الدراسة، هي أن اختفاء خطر الإصابة بسرطان الثدي يحصل لدى النساء بعد 23 عاماً من الولادة، وأن النساء يحتجن أكثر من عقدين من الزمن للحصول على نوع من الحماية ضدّ المرض.

مصدر
إقرأ أيضاً