25 تموز 2020 - 06:25
Back

دراسة جديدة... ضعف السمع قد يكون من عوارض الإصابة بفيروس كورونا

فيروس كورونا يمكن أن يصيب الأذن والنتوء الحلمي Lebanon, news ,lbci ,أخبار فيروس كورونا,ضعف السمع,فيروس كورونا يمكن أن يصيب الأذن والنتوء الحلمي
episodes
دراسة جديدة... ضعف السمع قد يكون من عوارض الإصابة بفيروس كورونا
Lebanon News
كشفت دراسة جديدة أن فيروس كورونا يمكن أن يصيب الأذن والنتوء الحلمي في الجمجمة خلف الأذن مباشرة.

وفي التّفاصيل، فحلل فريق من الأطباء في كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز بدراسة صغيرة بيانات ثلاثة مرضى بعد وفاتهم بسبب كوفيد-19 وهم رجل في الستينات من عمره، وامرأتين في الستينات والثمانينات من عمرهما.

وتبيّن أنّ اثنين منهم يعانيان من حمولات فيروسية عالية، ليس على صعيد الأذنين فحسب بل خلف الأذنين أيضاً. وأصيبت المرأة في الثمانينات من عمرها، بالفيروس في الأذن الوسطى اليمنى فقط، بينما أصيب الرجل في الستينات من عمره، بالفيروس في عظام الخشاء الأيسر والأيمن، وأذنيه الوسطى اليسرى واليمنى.
الإعلان

وهذه ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها فيروس كورونا بمشاكل الأذن، حيث وجدت دراسة أجريت في شهر نيسان الماضي من هذا العام أن "كوفيد-19" تسبب بالتهاب الأذن الوسطى الحاد لدى البالغين، وهو نوع من عدوى الأذن حيث تصبح المنطقة خلف طبلة الأذن ملتهبة ومصابة.

ويُشار إلى أنّ دراسة أخرى، أجريت على 20 مريضاً لا يعانون من عوارض مسبقة أو مشاكل في السمع، قد كشفت أن قدرات السمع ساءت بعد الإصابة بالعدوى.

ومن جهته، يوصي فريق الدراسة الجديدة أن يُفحص الأشخاص لتحديد وجود "كوفيد-19" في الأذنين، قبل الخضوع لإجراءات الأذن الوسطى.
الإعلان
إقرأ أيضاً