25 حزيران 2021 - 07:44
Back

دراسة تكشف... بيئة العمل السيئة تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 300 في المئة

توصلت دراسة في أستراليا، إلى أن الموظفين الّذين يعملون بدوام كامل في المنظمات الّتي لا تعطي الأولوية للصحة العقلية لموظفيها، يعانون من خطر متزايد بمقدار 300 في المئة من الإصابة بالاكتئاب. ​ Lebanon, news ,lbci ,أخبار بالاكتئاب, الإصابة, العقلية, الصحة, مؤسسات, شركات, موظفون,دراسة,توصلت دراسة في أستراليا، إلى أن الموظفين الّذين يعملون بدوام كامل في المنظمات الّتي لا تعطي الأولوية للصحة العقلية لموظفيها، يعانون من خطر متزايد بمقدار 300 في المئة من الإصابة بالاكتئاب. ​
episodes
دراسة تكشف... بيئة العمل السيئة تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 300 في المئة
Lebanon News
توصلت دراسة في أستراليا، إلى أن الموظفين الّذين يعملون بدوام كامل في المنظمات الّتي لا تعطي الأولوية للصحة العقلية لموظفيها، يعانون من خطر متزايد بمقدار 300 في المئة من الإصابة بالاكتئاب.
الإعلان
 
ووجد الباحثون أن العمل لساعات طويلة هو عامل مؤدي إلى الوفاة، بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أو الإصابة بسكتة دماغية. وبالتالي، فإن بيئات العمل السيئة تشكل خطراً أكبر على الإصابة بالاكتئاب.
 
وتفيد المؤلفة الرئيسية للدراسة، الدكتورة إيمي زادو، بأن سوء الصحة العقلية في مكان العمل يمكن نسبها إلى ممارسات الإدارة السيئة والأولويات والقيم، والّتي تتدفق بعد ذلك إلى متطلبات العمل المرتفعة والموارد المنخفضة.
 
وتشير الدكتورة زادو إلى أن "الشركات الّتي تفشل في مكافأة موظفيها أو تقديرهم على العمل الشاق، وتفرض مطالب غير معقولة على العمال، ولا تمنحهم الاستقلالية، تضع موظفيها في خطرٍ أكبر بكثير من الإصابة بالاكتئاب".
 
وتقول الأستاذة مورين دولارد، الخبيرة المشهورة عالمياً في الصحة العقلية ضمن مكان العمل: "وجدت الدراسة أنه في حين يتم تقدير العمال المتحمسين والملتزمين، فإن العمل لساعاتٍ طويلة يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب. وبالتالي فإن الرجال أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب إذا لم يولِ مكان عملهم اهتماماً كبيراً لصحتهم النفسية".
 
وأيضاً، بسبب تأثير العبء العالمي للاكتئاب، الّذي يعاني منه حوالي 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم ولا يظهر أي علامة على التراجع على الرغم من العلاجات المتاحة، يتم الآن إيلاء المزيد من الاهتمام لبيئات العمل الّتي يمكن أن تسهم في المشكلة. كما ترتبط المستويات المرتفعة من الإرهاق والتسلط في مكان العمل أيضاً بفشل الشركات في دعم الصحة العقلية للعاملين.
الإعلان
إقرأ أيضاً