22 تشرين الثاني 2021 - 08:52
Back

هل الشوكولاتة والقهوة والنبيذ مفيدة لصحّة القلب؟

ما هو تأثير الشوكولاتة والقهوة والنبيذ على القلب؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار القلب, النبيذ, القهوة,الشوكولاتة,ما هو تأثير الشوكولاتة والقهوة والنبيذ على القلب؟
episodes
هل الشوكولاتة والقهوة والنبيذ مفيدة لصحّة القلب؟
Lebanon News
ما هو تأثير الشوكولاتة والقهوة والنبيذ على القلب؟"، هو السؤال الذي يطرحه العديد من الأشخاص باحثين عن جوابٍ واضحٍ وبسيط.

وككل عام، يحلّل البروفيسور توماس لوشر، استشاري أمراض القلب والمحرر السابق في مجلة القلب الأوروبية مع فريقٍ من الباحثين ما يزيد عن 3 آلاف ورقة علمية عن القلب البشري ويختارون منها عددا قليلاً للغاية للنشر في المجلة المذكورة التي تعد واحدة من أهم الدوريات في هذا المجال.
الإعلان

ويقول لوشر في جوابٍ على السؤال المطروح إنّ الأمر أكثر تعقيداً ولا يمكن اختصاره أو تلخيصه بكلمة واحدة كـ"مضر" و"مفيد" فحسب.

وبحسب صحيفة "ذا غارديان"، فقد أكّد العالم المشهور الذي شارك في كتابة ما يزيد عن 500 بحث علمي أن عوامل متعددة، مثل الكمية والنوعية، قد تغير من تأثير هذه الأغذية على الصحة.

ووصف لوشر الشوكولاتة البيضاء بأنها ليست صحية على الإطلاق، وأن الشوكولاتة قد تكون مفيدة في حال كانت داكنة وذات طعم مرّ وقليلة السكر والدهون، لكن العلم لم يتوصل بعد لتحديد الجرعة الصحية المثالية.

وفي ما يخص القهوة، قال لوشر إنه كلما زاد استهلاكها، قل تأثيرها المنبه، لكن شرب 4 فناجين يوميا، قد يسهم في تحسين صحة القلب.

وأشار لوشر إلى أنّ فوائد النبيذ مثبتة في تحسين صحة القلب والمزاج عند استهلاكه باعتدال. وأضاف أنه على الصعيد الشخصي لا يشرب أكثر من كأسي نبيذ في الأسبوع، وفنجاناً أو اثنين قهوة يوميا، ولا يتناول الشوكولاتة إلا حين يقدّمها له المرضى.

ومن جهته، أثنى دكتور الدورة الدموية والمستشار في جامعة شيفلد البريطانية، تيم شيكو، على ما قدّمه لوشر من أدلة حول فائدة الشوكولاتة والقهوة، لكن برأيه ما من أدلة على فائدة المشروبات الكحولية للقلب.

وعلقت خبيرة التغذية في المؤسسة البريطانية للقلب، تراسي بيكر، قائلة إن مرضى القلب يفترضون أن الشوكولاتة والقهوة قد يكونا مضرين لهم، ويشعرون بالراحة حين يعلمون أن هذا ليس صحيحا.

وشددت بيكر على أن الأهم لصحة القلب والجسم بشكلٍ عام هو نمط الحياة الصحي، أى الإكثار من تناول الفاكهة والخضروات والحبوب، والابتعاد عن المأكولات المليئة بالأملاح والسكريات والدهون وممارسة الرياضة والتمارين باستمرار والامتناع عن التدخين والعادات المضرّة.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً