03 كانون الأول 2019 - 11:38
Back

التحويل القسري للودائع من الدولار إلى الليرة اللبنانية... هل من إمكانية لحصوله؟

ما خطورة هذا الإجراء إن حصل؟ Lebanon, news ,lbci ,أخبار مودعين, اموال, مصارف, البير كوستانيان, مصرياتي وحكم المصارف, عشرين 30, جان رياشي, رياض عبجي, ليرة لبنانية, دولار, تحويل قسري,ودائع,ما خطورة هذا الإجراء إن حصل؟
episodes
التحويل القسري للودائع من الدولار إلى الليرة اللبنانية... هل من إمكانية لحصوله؟
Lebanon News
بعنوان "مصرياتي وحكم المصارف"، حاولت هذه الحلقة من برنامج عشرين 30 مع الإعلامي ألبير كوستانيان الإجابة على أكبر عددٍ من أسئلة المواطنين التي تتعلّق بمصير ودائعهم، اجراءات المصارف وغيرها من الهواجس التي تشغل بالهم في الوقت الحالي.

وعن إمكانية قيام المصارف اللبنانية بتحويلٍ قسري للودائع من الدولار الأميركي إلى الليرة اللبنانية، أجاب رئيس مجلس إدارة بنك بيمو د. رياض عبجي أنّ الأمر قد يحصل، قائلاً "هناك طبعاً إمكانية لحدوث هذا الأمر لكنني لا أراه إجراءً جيّدا، لأنّ جزءًا من الدين بالليرة، وحين تستدين الدولة بالليرة تدفع 5% إضافية عما تدفعه حين تقترض بالدولار".
الإعلان

بدوره، اعتبر رئيس مجلس الإدارة والمدير العام ل FFA Private Bank جان رياشي أنّ التحويل القسري هو "أحد الحلول لكن أكثرها سوءًا"، لأنّ ذلك يؤدي إلى خفض قيمة العملة، الأمر الذي يطال طبقات المودعين كافة على المستويات كافة.

وعلى المستوى البعيد، اعتبر أنّ هذا الاجراء من شأنه أن يخلق تضخماً مفرطا، مشيراً إلى أنّ هذا التحويل القسري يناسب المصارف ويحمي رساميلها.

أمّا عن فرض المصرف على من يريد تحويل وديعته من الليرة اللبنانية إلى الدولار تجميد الحساب لفترة لا تقل السنة، فاعتبر د. عبجي أنّ الزبون لديه حرية القبول بهذه الشروط أو لا، لكن إذا أراد تحويل أمواله فعليه القبول بشروط المصرف لأنّ الأخير ليس مجبراً على تحويل هذه الأموال.
 
 
إقرأ أيضاً