03 حزيران 2021 - 07:32
Back

قصة حب بين محمد وآستر تحوّلت الى مأساة تعيشها الأخيرة اليوم... أم أجنبية تحارب لحصول ابنتيها على أبسط حقوقهما!

أم أجنبية تحارب لحصول ابنتيها على أبسط حقوقهما في لبنان Lebanon, news ,lbci ,أخبار ابنتان, الجنسية اللبنانية, محمد, آستر, مالك مكتبي,أحمر بالخط العريض,أم أجنبية تحارب لحصول ابنتيها على أبسط حقوقهما في لبنان
episodes
قصة حب بين محمد وآستر تحوّلت الى مأساة تعيشها الأخيرة اليوم... أم أجنبية تحارب لحصول ابنتيها على أبسط حقوقهما!
Lebanon News
في حلقة الأربعاء من أحمر بالخط العريض، تناول الإعلامي مالك مكتبي قصة سيدة أجنبية في لبنان تعيش معاناة كبيرة جداً بعدما تزوّجت رجلاً لبنانياً وأنجبت منه طفلتين هما لغاية اليوم "بدون أوراق".

وقد روت آستر، وهي من إثيوبيا، تفاصيل قصة الحب التي عاشتها مع محمد، لبناني، قبل 17 عاماً. ولفتت الى أن محمد تحدّى المجتمع ونظرته، فتكللّت قصة حبهما بالزواج.
الإعلان

وسرعان ما بدأت آستر تتحدّث عن المعاناة التي تعيشها، إذ أنجبت أول طفلة لها في السجن بعدما تمّ توقيفها لأنه ليس لديها أوراق وهوية، مشيرة الى أن محمد لم يقف الى جانبها في هذه الفترة.

وبعد فترة قصيرة، طلب زوجها منها السماح، فسامحته وعادت الى المنزل وأنجبت منه طفلة ثانية، بحسب ما سردت. وقالت آستر إنها كانت تتعرّض وطفلتاها للضرب وسوء المعاملة والتهديد من قبل محمد في المنزل، فهربت بعد ذلك مع ابنتيها.

تفاصيل المعاناة التي تعيشها آستر وابنتاها لم تنته هنا، إذ ها هي تعيش معاناة قاسية جداً. ففي الواقع إن ابنتيها لا تملكان الهوية اللبنانية، وها هي آستر تحارب اليوم من أجل حصول ابنتيها على أبسط حقوقهما.

ولأن برنامج أحمر بالخط العريض كان ولا يزال وسيبقى الى جانب الناس للتخفيف عنهم ورسم الضحكة على وجوههم، زفّ مالك مكتبي خبراً ساراً لآستر وهو أن البرنامج سيكون الى جانبها وسيساعدها في إجراءات حصول ابنتيها على الهوية اللبنانية.

يشار الى أن الإعلامي مالك مكتبي اتصل خلال الحلقة بالوالد محمد. فكيف كانت المواجهة بعد 13 عاماً؟

شاهدوا الحلقة عبر الضغط هنا





الإعلان
إقرأ أيضاً