LBCI
LBCI

للمرة الأولى بعد هروبها من منزل عائلتها... قصص مؤلمة ومأساوية ترويها ريم بحرقة بعد طلاقها: "بدي ولادي"!

اخبار البرامج
2024-05-08 | 14:33
مشاهدات عالية
شارك
LBCI
شارك
LBCI
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
للمرة الأولى بعد هروبها من منزل عائلتها... قصص مؤلمة ومأساوية ترويها ريم بحرقة بعد طلاقها: "بدي ولادي"!
Whatsapp
facebook
Twitter
Messenger
telegram
telegram
print
3min
للمرة الأولى بعد هروبها من منزل عائلتها... قصص مؤلمة ومأساوية ترويها ريم بحرقة بعد طلاقها: "بدي ولادي"!

للمرة الأولى بعد هروبها من منزل عائلتها... قصص مؤلمة ومأساوية ترويها ريم بحرقة بعد طلاقها: "بدي ولادي"!

استضاف الإعلامي مالك مكتبي ريم حنا، المرأة التي كانت متوارية عن الأنظار وحُرمت من أطفالها بعد طلاقها من زوجها، في هذه الحلقة من أحمر بالخط العريض عبر شاشة الـLBCI.

وفي التفاصيل، ظهرت ريم للمرة الأولى علنًا بعد اختفاء دام طويلا وذلك بعد أن استطاعت الهروب من البقاع حيث كانت مسجونة في غرفة تحت الأرض ومحرومة من رؤية أولادها وكانت تتعرض لأقصى أنواع التعذيب ومحاولات القتل والإجرام على يد والدها وأشقائها الذين أصدروا قرارا بـ"هدر دمها" بعد الطلاق.

وشرحت ريم أن زوجها كان متعاونا معها ولم يحرمها يوما من رؤية أطفالها، وكانت تقوم بجمع المال من أجل الهروب مع أولادها خارج البلد عندما كانت متزوجة لأن زوجها ليس قادرا على حمايتهم، ولكن الشابة التي ساعدتها لتأمين أوراقها للسفر أخبرت عائلتها بالموضوع وتمت محاصرتها في الفندق.

وبعد تبليغ أحد الأشخاص عن احتجاز ريم في غرفة تحت الأرض، قام الدرك بمداهمة المكان وبطبيعة الحال نفى والدها الموضوع ولكنها صرخت طالبة النجدة، فانقضّ عليها الأخير وضربها ضربا مبرحا أمام الضباط الذين حرروها وساعدتها مؤسسة كفى.

ومنذ تلك اللحظة، وبعد تواريها عن الأنظار، أصبحت ريم مطلوبة حية أو ميتة إذ قامت عائلتها بتعميم صورتها للعثور عليها، وبات مصيرها معروفًا بحال قررت العودة إلى المنزل وهذه كانت المرة الأولى التي خرجت فيها عن صمتها وظهرت للعلن، كما اتضح لاحقا أن اسمها الحقيقي ليس ريم حنا ولكنها اعتمدته خوفا على حياتها.

وفي سياق الحلقة، عبّرت ريم عن عذابها بسبب حرمانها من أطفالها كما شرحت أن عائلتها تكره أطفالها، متهمة أهلها بعرقلة أمور الحضانة، إذ قال لها والدها ذات مرة: "هذا المنزل ليس حضانة".

وما زال فيصل، طليق ريم ووالد أطفالها، متعاونا معها إذ أبدى إستعداده لمساعدة طليقته في لقاء أولادهما ولكنه شرح أنه لا يعلم ما هي خلفيات هروبها وليس لديه أدنى فكرة عن مشاكلها مع أهلها حتى أنه استبعد فكرة حدوث تلك الأمور بين الطرفين.

وفي ختام الحلقة، ظهر الشابان وأسرعت ريم لتقبيلهما بلهفة في مشهد مؤثر بعد فراق دام لأكثر من عامين، والمحزن في الأمر كان عدم تفاعلهما مع والدتهما حيث حاولا الابتعاد عنها وذلك بسبب افتراقهما عنها لوقت طويل.
 
لمشاهدة الحلقة كاملة، اضغطوا هنا.

آخر الأخبار

اخبار البرامج

الأولى

هروبها

عائلتها...

مؤلمة

ومأساوية

ترويها

بحرقة

طلاقها:

"بدي

ولادي"!

LBCI التالي
مقابل هذا الشرط دخلت مجال التمثيل... أسرار مميزة عن مسيرة أميرة الشاشة الفضية هند أبي اللمع في The Stage!
لهذا السبب شارل جبور يقدّم اعتذارا... تصريحات جريئة في المجهول والتاريخ سوف يلعن هذه الشخصية!
LBCI السابق
حمل الآن تطبيق LBCI للهواتف المحمولة
للإطلاع على أخر الأخبار أحدث البرامج اليومية في لبنان والعالم
Google Play
App Store
We use
cookies
We use cookies to make
your experience on this
website better.
Accept
Learn More