06 تموز 2019 - 12:49
Back

مقدمة النشرة المسائية 06-07-2019

الحريري اعطى نفسه مهلة زمنية لا تتعدى نهاية الاسبوع المقبل لعقد جلسة حكومية غير قابلة للانفجار Lebanon, news ,lbci ,أخبار حكومة,لبنان, الحريري اعطى نفسه مهلة زمنية لا تتعدى نهاية الاسبوع المقبل لعقد جلسة حكومية غير قابلة للانفجار
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
اذا كان الكل متفق ان عودة الحكومة الى العمل حتمية، فلماذا هدر الوقت؟ 

بمعرفة الجميع, لبنان كله امام اشهر قليلة مصيرية, من المفترض ان تؤخذ خلالها قرارات كبيرة على المستوى الاقتصادي ، والامني الاجتماعي, والامني والسياسي، والا سنصل والبلد الى جدار مسدود، وربما الى ما هو ابعد من ذلك. 
هدر الوقت خطير اذا، والاقتراب من الخط الاحمر اقتصاديا كذلك، واحداث الجبل ادخلت البلاد في " كربجة " يعمل اكثر من فريق على الخروج منها، على الرغم من تصاعد الخطاب السياسي. 
الإعلان

اليوم، غادر الرئيس سعد الحريري  لبنان في رحلة خاصة تستغرق ثمان واربعين ساعة، وهو اعطى نفسه مهلة زمنية لا تتعدى نهاية الاسبوع المقبل لعقد جلسة حكومية غير قابلة للانفجار، بالتشاور مع رئيس الجمهورية ، وعبر التواصل مع الافرقاء كافة ، تحضيرا لهذا المناخ  الذي يفترض حسر موجة التصعيد ، فيما البلد يدار عبر microphones ، تقول اوساط قريبة من تيار المستقبل.

صحيح أن حوار الـ microphones  تنقل في اكثر من منطقة اليوم , لكن الاصح ان الكل يعي ان تخطي التسوية السياسية  ممنوع ، ما يجعل كل الصراخ تجميعاً لاوراق التفاوض، متى حان وقت الجلوس الى الطاولة، تحت سقف الثلاثية التي رسمها رئيس الجمهورية :تثبيت القانون ، تسيير عمل القضاء ، والحلحلة السياسية .

الى حينه، لماذا هدر الوقت؟ فلا مصلحة لاحد بحرق البلد، ولا قدرة اصلا لاحد على القيام بذلك ، والاستدارة المطلوبة الان هي نحو  mini  تسوية، تتناغم مع التسوية الكبرى، التي اعادت الحياة السياسية الى لبنان . 
 
إقرأ أيضاً