28 آب 2019 - 14:36
Back

مقدمة النشرة المسائية 28-08-2019

مقدمة النشرة المسائية 28-08-2019 Lebanon, news ,lbci ,أخبار ايران,اسرائيل,مقدمة النشرة المسائية 28-08-2019
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
Whatsapp
اشترك بخدمة whatsapp المجانية عبر الـ LBCI
الوضع في منطقة الشرق الاوسط اكثر من معقد، وفي سباق سريع نحو نزع فتيل التوتر من عدمه، وتواريخُ القمم المتلاحقة تؤكد دقة ما يحصل.
 
فبعد مفاجأة بياريتس المتمثلة بامكان عقد لقاء مباشر بين الرئيسين الاميركي والايراني، وبعد اعلان الرئيس الاميركي ان المطلوب من طهران الامتناع عن امتلاك اسلحة نووية او صواريخ باليستية مقابل اعلان ايران التمسك برفع العقوبات عنها قبل الدخول في أي مفاوضات، ارسل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف من طوكيو رسالة الى واشنطن مفادها: تلقيت كلاما واضحا من المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية أنه لا يرغب في صنع اسلحة نووية واستخدامها.
الإعلان
 
على وقع الكلام الايراني يستمر التفاوض على الملف النووي بقيادة فرنسية ومساعدة يابانية، وهو الى دقة موضوع الصواريخ الذي يقلق الولايات المتحدة، يتناول بعيدا عن الاعلام، شق اعادة تسويق النفط ضمن شروط جديدة تحدث عنها الخبراء، وتقضي بإنشاء مجموعة دولية جديدة تضاف اليها اليابان، تتعهد بضمان تسويق النفط الايراني مقابل تراجع طهران عن تقليص الالتزام بالاتفاق النووي السابق، وقبول ايران، بناء على اقتراح فرنسي بإنشاء لجنةِ متابعة للمسار المالي العائد من النفط، والتأكد من كيفية توزيعه على الوزارات في ايران.
 
التفاوض الاميركي الايراني غير المباشر، يتزامن ولقاءاتِ نائب وزير الدفاع السعودي هذه الليلة في واشنطن، محورها اليمن، ويأتي قبل ايام من لقاء ظريف نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو في الثاني من ايلول المقبل، يتناول الاوضاع في منطقة الخليج، قبل قمة ثلاثية شديدة الاهمية، يستضيف في خلالها رجا طيب اردوغان نظيريه الروسي والايراني، قبل يوم واحد من تاريخ الانتخابات العامة الاسرائيلية في السابع عشر من ايلول.
 
وسط هذه العاصفة، جاء الاعتداء الاسرائيلي على الضاحية الجنوبية وهو على الرغم من انه سيقابل بردٍ حتمي من حزب الله، يتحكم الحزب بهدفه وتوقيته، الا ان اجواءه ستنحصر بالرد على الاعتداء واستبعادِ اجواء الحرب حسبما اعلن نائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم.
 
في عين العاصفة الاقليمية والدولية، يتمركز لبنان، المحظي هذه المرة بمظلة دولية غربية تتمسك باستقراره، الامر الذي سيترجَم فعليا على الارجح مساء غد في جلسة التجديد للقوات الدولية العاملة في اطار اليونيفل، والمكلفة تطبيق القرار 1701 مع ورود معلومات فرنسية عن ان الجو ملائم وان صيغة القرار الدولي اتُفق عليها وهي ملطفة ولا نقاط نافرة فيها.
إقرأ أيضاً