12 تشرين الأول 2019 - 12:54
Back

مقدمة النشرة المسائية 12-10-2019

لم يَفهم اللبنانيون لماذا اُذِّلّوا لساعات امس امام َ محطات ِ المحروقات Lebanon, news ,lbci ,أخبار اضرابات, خبز,لبنان,لم يَفهم اللبنانيون لماذا اُذِّلّوا لساعات امس امام َ محطات ِ المحروقات
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
حقا ً، لم يَفهم اللبنانيون َ لماذا اُذِّلّوا لساعات ٍ امس امام َ محطات ِ المحروقات، ولماذا سَيُذلون غدا ام الاثنين امام َ افران الخبز؟

السبب بِبساطة غِياب ُ الدولة ،العاجزة عن فرض ِ القانون ،والغَائِبة عن وضع ِ رؤية ٍ اقتصادية تُخرِجُها من سياسة ِ المُياوم في حل ِّ الازمات،لتَرفعَها الى خانة ِ من يَضع ُ استراتيجية ً واضحة ،مُدَّعمة بتوافق ٍ سياسي مُوَسَّع ،تُوصل ُ الى حل ٍ للمشاكل الانِية الضاغطة ،وما يَليها على المدى الطويل.
الإعلان

ما حصل امس، وما سيَحصل الاثنين ،اتخذ َّ من  المواطنين رهائِن َ ،عَلِقوا بين دولة ٍ ضعيفة وبين كارتلات  قوية ،مُتحكمة ليس فقط بالاسواق وانما ايضا ً بالدولة ِ بحد ِّ ذاتِها.

المواطنون َ رَفعوا الصوت َ ومعه ُ الراية َ الحمراء، مُطالبين َ بأن تَكسِر َ السلطة هَالة َ الخوف ِ من جِهة ،وجَشع وطمع بعض اربابِها من جهة ٍ اخرى .

استَوعبت السلطة خُطورة َ الاحتكار الذي انزلقت اليه بِرضاها، وهي في موضوع ِ استيراد المُشتقات النفطية تبحث ُ جديا ً دراسة َ الاستيراد من دولة ٍ الى دولة ،على الاقل هذا ما تُلوِح ُ به،فيما قَررت في موضوع القمح التَصدي لما جَاهرت بالقول اءنه مُحاولة لتحقيق ِ الارباح الاضافية على حساب ِ لُقمة ِ الفقير. 

السلطة استَوعبت كذلك ،أن الوقت َ لم يَعُد لصالِحها،وأن سقوط اي ٍّ من اضلُعِها ،تحت َ سِتار النَّكد السياسي ،يَعني انهيار الجميع ،فبَادرت الى اتخاذ ِ قرارات ٍ حاسمة في لجنة ِ الاصلاحات امس ،ستُؤدي الى انهاء ِ الموازنة مطلع َ الاسبوع ِ المُقبل ،لكي تُحال الى مجلس ِ الوزراء في بعبدا بحلول ِ الخميس .

وبحَسَب معلومات الـLBCI، فان الاجتماع خَلُص َ الى التوافق على انجاز ِ الموازنة ومن ضمنِها بعض الاصلاحات،بالتوازي مع اقرار اصلاحات من خارج ِ الموازنة وطلب ِ دراسة ِ ما تبقى مع تحديد ِ مواعيد زمنية للانتهاء ِ من كل ملف .

اذا اُرفقت  الاقوال ُ  بالافعال ِ، يَكون الاسبوع ُ المقبل اسبوع  َ الحلول ،او على الاقل اسبوع َ  توافق ِ الرؤساء الثَلاث  ومن خَلفَهُم ،  ومعهم حزب الله ،على الانتقال ِ من تميِّيع وقت ِ النقاش ،الى تحديد ِ وقت ِ اتخاذ ِ القرارات.

هذا كُله يجري على وقع ِ الدعوة ِ الى التظاهُر ِ في وسط بيروت غدا  من قِبل الحزب الشيوعي وجزء من الحَراك المدني وعلى وقعِّ كلمة ِ وزير الخارجية جبران باسيل في المؤتمر ِ العاجل لوزراء الخارجية العرب المُخصص لبحث ِّ الهجوم ِ التركي على سوريا، والذي دَعا فيها لعودة دمشق الى الحضن ِ العربي  وفتح ِ حوار ٍ بين العرب مَنعا ً للاستفراد ِ بِهم واحدا ً تلوَ الاخر ما سيُنِتج ُ خَرابا ً عظِيما.
إقرأ أيضاً