03 كانون الثاني 2021 - 13:45
Back

مقدمة النشرة المسائية -03-01-2021-

مقدمة النشرة المسائية Lebanon, news ,lbci ,أخبار لبنان, كورونا, ايران,حزب الله,مقدمة النشرة المسائية
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
الترجمة من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية لكلام قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني اللواء أمير علي حاجي زاده، تقول إنَّ "غزة ولبنان اليوم في الخط الأمامي للمواجهة، وكلُّ ما تشاهدونه من قدرات صاروخية في غزة ولبنان هي بدعم من الجمهورية الاسلامية، وهناك اليوم تقاطع ناري بين فلسطين ولبنان وسوريا ".
الإعلان

في هذه الترجمة، لا تزويرَ ولا تحوير، وهذا ما جعل الكلامَ الإيراني مُستَفِزًا، ما حدا برئيس الجمهورية إلى التغريد على موقعه الشخصي بالقول: "لا شريكَ للبنانيين في حفظ استقلال وطنهم وسيادته على حدوده وأرضه وحرية قراره " . 

حتى هذه التغريدة التي وُصِفَت بأنها استخدمت أعلى المصطلحات الديبلوماسية، لم تمُر من دون ردّ، غير  ديبلوماسي. فالمفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد  قبلان ردَّ على رئيس الجمهورية بالمباشر فقال: لا سيادة َمن دون صواريخ ِ قاسم سليماني ...

أما  الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله فقال في ذكرى قاسم سليماني : كلُّ الدعم الإيراني للمقاومة في لبنان هو دعمٌ غيرُ مشروط، وإن كان لبنان سيستفيد يوماً من النفط والغاز فالفضل للمقاومة، وما تتعبوا حالكم كتير وبزيادة عليكم هالقد " .

باستثناء رئيس الجمهورية، اختفت ردودُ المعنيين: من رئيس حكومة تصريف الأعمال إلى وزيري الخارجية والدفاع . 

هذا التطور، على أهميته، لم يحجُب الهلعَ المبرَر الذي دبَّ بسبب التصاعد المضطرد بإصابات كورونا والذي بلغ اليوم 2870 إصابة مع تسجيلَ عشر وفيات. 

هذا التدهور يُتوقَّع أن يكون السبب الرئيس لقرارات متشددة ستتخذها لجنة كورونا غدًا خصوصًا أن القطاع الإستشفائي والطبي بدأ يدق ناقوس الخطر . 

وفي قضية إطلاق الرصاص في ليلة راس السنة، اربعة وثلاثون موقوفًا في يد قوى الأمن الداخلي، والمئات مازالوا على الشجرة . 

ولكن قبل كل هذه التفاصيل، حادثة ٌ كبيرة على أحد المعابر بين لبنان وسوريا تمثَّلت في انفجار خزانات وصهاريج محروقات، فهل هي غالونات التهريب التي تنفجر؟ 
الإعلان
إقرأ أيضاً