04 آب 2021 - 12:43
Back

مقدمة النشرة المسائية 4-8-2021.... "استحوا"

"استحوا" Lebanon, news ,lbci ,أخبار نشرة,مقدمة,"استحوا"
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
365 يوم مروا على انفجار المرفأ، وبعدكن ما عملتو شي، ولا بدكن  تعملو شي.
تخايلوا تفوتو عبيوتنكن تلاقوها فاضية، سكنها الموت
تفتشوا عن ضحكة ولادكن تلاقوها ضاعت 
صوت امكن عم بتقول، اهلا يا حبيبي كيف كان نهارك؟ راح 
وصوت بيك سندك، بناديلك: تعا يا بابا تنشرب قهوة وناكل لقمة، ضاع
خيك واختك، خيالك وشقفة من قلبك، تشتاق لريحتن، تسمع صوتن كأنو حدك بس هني بعاد، كثير بعاد...
الإعلان
تخايلوا انو تتمنوا تحلموا تشوفوا يللي بتحبون بالمنام، ولو لحظة، تغمروون وتشدو... تشدو كثير، بركي بضللوا، قبل ما يخلص الحلم، وتوعوا عالبشاعة...
الهيئة انتو ما فيكن تتخايلوا...
وما فيكن احساس تتحسوا بالموت يللي سكن قلوب وعقول اهالي ضحايا انفجار بيروت، على يللي بحبوون وكبروا سنة تحت التراب...
ما فيكن تتخايلوا لانكن انتو بشعين... واكثر من بشعين يا سياسيينا.
ما بكفي بعتو شعب بكامله، كمان قتلتو شعب بكاملو...  
لانو انفجار بيروت ما قتل ابناء العاصمة وحدن... الانفجار قتلنا كلنا 
انتو ما بدكن تصدقوا ولا تسمعوا وجعنا كلنا... 
همكن تقنعوا حالكن وتقنعونا انو انتو ابرياء من دم ضحايا تفجير الضمير ودمنا كلنا  
متكلين مثل عادتكن عالوقت بركي بمحي كل شي 
بس اليوم... 

اليوم 4 آب...
اليوم مفروض تكونوا شفتوا شوارع العاصمة مليانة عم تقلكن خلص...
قرفنا من حصاناتكم انتو يللي موجودين بالحكم، رؤساء ونواب، ووزراء، وعسكريين وقضاة...
قرفنا من احزباكن يللي خرقت ثورة 17 تشرين وشوهتا، ويللي ازلاما ما استحت تضرب اليوم اهالي الضحايا وتنقل حقدها من شارع لشارع ومن منطقة لمنطقة.
نحنا بدنا الحقيقة والعدالة...
هالقد صعب؟ هالقد صعب تستحوا؟
هالقد صعب ولو مرة تتحملوا مسؤولية...
تتطلعوا بعيون الامهات والموجوعين، تجربوا عن جد تحسوا معن، تفهموون وتقولوا...
نحنا منحط استقالتنا كلنا قدام دموعكن...
هالقد صعب تفهم الاحزاب انو الشارع بطل الها...
هالشارع من 4 آب لليوم، لنهار تحقيق العدالة، لالنا، نحنا يللي دمرتوا ماضينا وحاضرنا، بس ما رح نخليكن اتدمروا مستقبلنا...
استحوا...
من يللي ماتوا، استحوا من يللي بقيوا كمان ويللي ما رح يناموا، ناطرين بركي بيطـّلوا يللي بيحبوهم ولو بالحلم.

الإعلان
إقرأ أيضاً