05 كانون الثاني 2022 - 13:51
Back

مقدمة النشرة المسائية 05-01-2022

مقدمة النشرة المسائية 05-01-2022 Lebanon, news ,lbci ,أخبار تدقيق,حكومة,مقدمة النشرة المسائية 05-01-2022
episodes
استمتع بمشاهدة فيديوهاتنا عبر الانترنت
المزيد من التفاصيل حول حزمات مشاهدة الفيديوهات عبر الانترنت
إشترك الآن
تسجيل الدخول
Lebanon News
لكي لا تأخذ الامور اكثر من حجمها, فان ما حصل بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي, ليس اكثر من البحث في ضرورات حتّمت امرين:

توقيع مرسوم فتح دورة استئنائية لمجلس النواب، ودعوة ميقاتي علنا ولاول مرة منذ توقف عمل حكومته لعقد جلسة لمجلس الوزراء. 

في المعلومات، فإن ميقاتي، الذي للتذكير دخل في اول مواجهة علنية مع حزب الله على خلفية هجوم السيد حسن نصر الله على السعودية، لم ينسق ايا من هاتين الخطوتين مع ثنائي امل وحزب الله، حتى ان اي تواصل لم يحصل بين ميقاتي والطرفين، ما يجعل فرضية ربط ما حصل باعادة الحياة في شكل منتظم الى الحكومة غير دقيق، لا سيما وان الظروف المحيطة بوقف عمل مجلس الوزراء لم تتغير، وهنا نتحدث طبعا عن ربط عودة العمل الحكومي بملف التحقيقات في انفجار المرفأ.
الإعلان

وعليه، متى يدعو ميقاتي لجلسة حكومية؟

يفترض ان يحصل ذلك، فور تسلمه الموازنة من وزير المال يوسف خليل، الذي يعتبر من المقربين من حركة امل، فهل يحضر خليل الجلسة لأن من دونه لا مناقشة لا للموازنة ولا لفذلكتها ولا لأرقامها؟

واذا حضر خليل، هل سيحضر الوزراء الخمسة المحسوبين على امل وحزب الله، ام يحضر عدد منهم؟ وهل تكون جلسة الموازنة جلسة يتيمة او حتى لا تكون؟ علما ان اقرار الموازنة هو شرط اول من شروط صندوق النقد الدولي؟

مصادر أمل قالت للـ lbci انه عندما يتسلم رئيس الحكومة الموازنة يصبح لكل حادث حديث. 

حديث الحكومة مختلف عن فتح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب، فصحيح ان بعبدا لم تعلن يوما انها ضد فتحها، لكن الصحيح ايضا ان رئيس مجلس النواب نبيه بري، كان استحصل حتى الامس على تواقيع حوالى ثلاثين نائبا على عريضة تطالب بفتح الدورة، وهو اراد الاستمرار في هذه المواجهة بهدف الحصول على تواقيع الاكثرية المطلقة من النواب، الامر الذي لو حصل لألزم رئيس الجمهورية بفتح الدورة، فهل هذا هو السبب الفعلي لتوقيع المرسوم، ام ان ضرورة مواكبة المجلس للقوانين الاصلاحية المطلوبة ايضا من الـ imf  لينت موقف رئيس الجمهورية؟

كل هذه الاسئلة مشروعة، وقد اضيف اليها سؤال متفجر الليلة:
اين ذهب مبلغ 60 مليون دولار، دفعها المسافرون من والى لبنان بالفريش دولار، وكان يفترض ان تتقاضى الجامعة اللبنانية تسعين في المئة منها مقابل فحوص الـ  pcr بالفريش الامر الذي لم يحصل ؟ 

سؤال طرح اليوم في جلسة اللجنة الوزارية المرتبطة بكورونا، وهو سيتفاعل في الساعات المقبلة، لا سيما وان رئيس الحكومة طلب من رئيس الجامعة اللبنانية بسام بدران مواصلة كل الطرق الادارية لتحصيل هذه الاموال وبالفريش $.
 
كثيرة هي الملفات المتفجرة هذه الايام، ولعل اكثرها ايلاما شهادات شبان طرابلس لتجربتهم مع تنظيم داعش.
 
الإعلان
إقرأ أيضاً